تحت إشراف وبتنظيم دائرة السياحة، إمارات (إكسبو ـ موسكو) و (باكو) أهم معرضين تجاريين عام 98م - البيان

تحت إشراف وبتنظيم دائرة السياحة، إمارات (إكسبو ـ موسكو) و (باكو) أهم معرضين تجاريين عام 98م

كتب محمود الحضري: تنظم دائرة السياحة والتسويق التجاري خلال العام الجاري أكبر معرضين تجاريين خارجيين تحت اشرافها, الاول (اكسبو الامارات ـ موسكو) والثاني يحمل نفس الاسم في مدينة (باكو) عاصمة اذربيجان, ويقام معرض موسكو في الفترة من 25 الى 28 مايو المقبل , اما معرض (باكو) سيقام في 8 حتى 11 سبتمبر 1998. واوضح خالد بن سليم مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي انه نظرا لاهمية السوق الروسي فان الاقبال على تقديم طلبات الاشتراك بالمعرض جيد جدا, ويتزايد يوما بعد يوم. مؤكدا حرص الدائرة في دقة الاختيار للدولة التي يقام بها اي معرض, ومدى اهميتها في دعم تجارة الامارات ودبي بشكل خاص, مشيرا الى ان الدائرة لا تستهدف الربح على الاطلاق من وراء تنظيم اي معرض تنظمه. وقال ان الدائرة قامت بعملية تقييم للمعارض التي نظمتها من قبل, وتوقفنا على مدى نجاحها لنأخذ الجانب الايجابي منها والنتائج التي تحققت للتجار والمصدرين من القطاع الخاص, وبناء عليه تم اختيار (موسكو) و(باكو) لاقامة المعرضين نظرا لأهمية السوقين بالنسبة للتجار, مؤكدا ان روسيا تمثل منفذا تجاريا مهما لصادرات الامارات ودبي بشكل خاص ولاعادة التصدير. ونفس الشيء تمثله اذربيجان التي تحتل المركز الاول في اعادة التصدير من دبي, وروسيا تحتل المركز الثاني في هذا السوق. وأكد خالد بن سليم ان اختيار البلدين لاقامة معرض (اكسبو الامارات) جاء بناء على دراسة من جانب الدائرة واستبياناً لآراء التجار والمصدرين, نظرا لكونهم يعرفون اكثر من غيرهم الأسواق التي يهتمون بها. وأشار الى اهمية دور التنظيم في نجاح اي معرض والترتيبات المسبقة له وحجم الدعاية والاعلام والترويج عن المعرض والحملة التسويقية له ليس داخل الدولة او داخل البلد التي سيقام بها المعرض بل بدول الجوار المحيطة بالبلد المستضيف, وهذا مايميز معارض الدائرة عن باقي المعارض التي تنظمها شركات او مؤسسات خاصة. واضاف بن سليم ان معرض (امارات اكسبو ــ موسكو) وكذلك (امارات اكسبو ـ باكو) ستسبقها حملة ترويج واسعة تستهدف الانطلاق للاسواق المجاورة, وفتح اسواق جديدة امام بضائع ومنتجات الامارات, مشيرا الى ان روسيا من أهم الاسواق العالمية بالنسبة لدبي, كما انها سوق واسعة واستهلاكية لمختلف المنتجات ومن الاسواق الواعدة, اما اذربيجان فهي نقطة الانطلاق لاسواق اسيا الوسطى وحقق معرض العام الماضي نجاحا كبيرا وذلك وفق التقييم الذي اكد ان زوار المعرض تجاوز عددهم الـ 15 الف زائر وهناك اسواق طبيعية بالنسبة لدبي مثل شرق وغرب افريقيا, وآسيا الوسطى التي تضم دول الكومنولث المستقلة, والاتحاد الروسي. وقال ان تنظيم معارض الدائرة يخضع لعدة ضوابط لضمان النجاح, منها: ما يخص الدائرة والبعض الآخر يخص المشارك التاجر نفسه, حيث يتم دراسة موقع البلد الذي سيقام به المعرض ومدى ما يمثله من أهمية تجارية مستقبلية والحملة التسويقية ومكان المعرض وطبيعة وشكل الاجنحة ودور مكتب الدائرة في ذاك البلد... اما بالنسبة للمشارك فمن الضروري ان تكون منتجاته تتمتع بجودة عالية وبسعر تنافسي للأسواق الخارجية, ومدى استثماراته للموارد البشرية واختياره لممثلي شركته في المعارض وقدراتهم على دعم نجاح المعرض والترويج لدبي والدولة بشكل مناسب وعلمي واقتصادي. وأكد ان كافة التوقعات تؤكد ان مشاركة التجار في معرض موسكو وباكو ستحقق نتائج طيبة بأعداد كبيرة. اضافة للاقبال المتوقع على زيارة المعرضين ليس من داخل الدولتين بل من خارجهما. مشيرا الى انه بحث مع السفير الاماراتي لدى موسكو طارق احمد الترتيبات الخاصة بمعرض (الامارات اكسبو) خاصة ان شعارات الدولة بالخارج تقوم بدعم تلك المعارض كما تؤكد معلومات السفارة ان هناك ردود فعل ايجابية لمعرض موسكو وباكو. وقال اننا نعمل على تحفيز النشاطات التسويقية في روسيا ودول الاتحاد السوفييتي السابق ومساعدة الشركات المحلية لترسيخ اقدامها في اسواق تلك الدول, نظرا لكون تلك الشركات هي القوة الاقتصادية القادرة على الصمود أمام تحديات المنافسة العالمية. ولهذا نوجه دعوة مفتوحة لكل الشركات بالدولة للاشتراك بالمعرضين سواء كانت وطنية أو مشتركة او اجنبية. ومن جانبه يقول عبدالرحيم عبدالله مدير اول بادارة العمليات بدائرة السياحة: ان معرض (الامارات اكسبو ــ موسكو) يمثل نقلة نوعية في المعارض الخارجية التي تحمل اسم الدولة. وهو فرصة امام الشركات والمصانع الوطنية للترويج لمنتجاتها ورفع شعار (صنع في الامارات) في اسواق روسيا التي تحتاج لمختلف المنتجات الغذائية منها بشكل خاص والصناعية والاستهلاكية. وقال ان الدائرة بالتعاون مع مركز دبي التجاري العالمي سيوفران كل وسائل الدعم للمشاركين, حيث يتلقى المركز التجاري طلبات المشاركين والتي تبشر بنتائج طيبة, حيث نتوقع ان يصل عدد المشاركين في معرض موسكو نحو 150 شركة على الاقل, وربما يصل عدد المشاركين في معرض باكو نحو (100) شركة. واضاف ان سوق روسيا من الاسواق التي جرى اختيارها بعناية لاقامة المعرض, وبناء على دراسات مستفيضة شملت مختلف الجوانب, لان هدفنا الترويج للامارات ودبي بشكل خاص خارجيا, وفتح اسواق جديدة تزيد من الحركة التجارية لدبي. واضاف ان التغييرات الاقتصادية التي شهدتها روسيا شملت تقديم تسهيلات للمستثمرين والتجار, ومن هنا سيشهد معرض (امارات اكسبو ــ موسكو) ندوتين الاولى عن الاستثمار في الامارات, والثانية عن الاستثمار في روسيا, حيث سيتم خلالهما بحث الامكانيات الكفيلة باقامة مشروعات مشتركة ووسائل دعم التبادل التجاري. خاصة ان الارقام تشير الى نمو اعادة الصادرات من دبي الى روسيا منذ عام 93 حتى بلغت 3% عام 96 من اجمالي الصادرات بعدما كانت 0.75% عام 93 وهذا يمثل قفزة بنسبة 500% وتضاعفت صادرات دبي بواقع خمسين مرة. وقال عبدالرحيم ان (معرض موسكو) يأتي كمحاولة عملية للتغلب على الظروف الاقتصادية التي تمر بها روسيا وتخطي القيود التي افرزتها سياسات المتغيرات والتشديد على الاجراءات الجمركية, حيث تركز على فتح قنوات جديدة لاعادة التصدير للسلع التقليدية التي يقوم بها مستوردون روس يتخذون من موسكو مقرا لهم. واضاف ان معرض (امارات اكسبو ــ موسكو) سيقام بقاعة المعارض الكبرى بالعاصمة الروسية (اكسبو موسكو) والبالغ مساحتها 55 الف متر مربع حيث تم حجز اربعة آلاف متر بتلك القاعة وتلك المساحة قابلة للزيادة حسب عدد الشركات المتوقع مشاركتها. وقال ان طلبات المشاركة مفتوحة امام كل الشركات العاملة بالدولة ومن مختلف الامارات, وستكون هناك اسعار خاصة للشركات التي ستشارك في معرض (موسكو وباكو) وتشمل التسهيلات لمعرض موسكو خطة ترويج واعلان واعلام وتسويق المعرض تقوم بها الدائرة في روسيا ودول الجوار واتخاذ الترتيبات للسفر وشحن البضائع. والشيء نفسه سيتم بالنسبة لمعرض باكو, علاوة على ان تشغيل خط طيران الامارات بين دبي وباكو سيسهم في زيادة نجاح معرض هذا العام, ومن المتوقع ان تزداد كميات الشحن للبضائع التي سيتم عرضها بالمعرض. وذكر عبدالرحيم ان المعرض سيتم خلاله الترويج للاستثمار بالمنطقة الحرة لجبل علي وعرض المزايا والخدمات التي تقدمها لرجال الاعمال اضافة للترويج للمنطقة الحرة بمطار دبي الدولي, والعمل على زيادة الصادرات واعادة التصدير من دبي اضافة للترويج لخدمات قرية الشحن بدبي, وتتوقع الدائرة ان يزور معرض موسكو نحو 40 الف زائر خلال ايامه الاربعة ولذلك سيتم خلال المعرض الترويج لمهرجان دبي الصيفي (صيف دبي ومفاجآته) حيث ان الدعوة موجهة لكل المؤسسات والشركات السياحية للاشتراك بالمعرض ودعم فعالياته.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات