الهيئة العربية للاستثمار والانماء الزراعي تساهم بمشاريع حيوية بالكويت والاردن والسودان وموريتانيا

في اطار جهود الهيئة العربية للاستثمار والانماء الزراعي لاستقطاب فرص استثمارية في الدول الاعضاء, تم التنسيق مع الجهات المعنية بالاستثمار والتنمية الزراعية في موريتانيا تحديد فرصتين استثمارتين واحدة تعني بتطوير قطاع الدواجن والاخرى تعمل على جذب المزيد من الانتاج التقليدي من الحليب الى القنوات التسويقية. وقال يوسف عبداللطيف السركال رئيس الهيئة ان العربية للاستثمار والانماء الزراعي تولي اهتماما كبيرا بالتنمية الزراعية في الجمهورية الاسلامية الموريتانية وفي اطار هذا الاهتمام نفذت الهيئة برنامجا امتد لثلاث سنوات لتجربة زراعة الحبوب الزيتية في منطقة روصو بجنوب البلاد. وقد شجعت نتائج التجارب على التفكير في تنفيذي مشروع متكامل لانتاج الحبوب الزيتية وطحنها لانتاج الزيوت النباتية. وقد تم طرح المواصفات المرجعية لدراسات الجدوى الفنية والمالية للمشروع على عدد من بيوت الخبرة وتمت ترسية عملية تنفيذ الدراسات على بيت الخبرة الفرنسي. اضافة الى المشروعات المتقدم ذكرها فقد كثفت الهيئة جهودها لاستقطاب فرص استثمارية في الدول الاعضاء في الهيئة وقد شملت جهود الهيئة في هذا المجال كل من المملكة العربية السعودية, دولة الكويت, المملكة المغربية, الجمهورية التونسية وسلطنة عمان. وقرر مجلس ادارة الهيئة المساهمة في زيادة رأسمال الشركة الكويتية المحدودة للدواجن بمبلغ 3.2 ملايين دينار كويتي تعادل حوالي 10.5 ملايين دولار امريكي وذلك لسد الفجوة في تمويل مشروع اعادة اعمار وتأهيل الشركة. والهدف من زيادة رأس مال الشركة الكويتية المتحدة للدواجن هو تمكين الشركة من اعادة تشغيل مشروع الشركة ليعمل في اطار متكامل لانتاج الدجاج اللاحم وبيض المائدة. ومما تجدر الاشارة اليه ان للشركة الكويتية المتحدة خبرة طويلة في مجال انتاج وتجهيز وتعبئة وتسويق لحوم الدواجن وبيض المائدة وتصنيع الاعلاف, وتقدر التكاليف الاستثمارية الكلية لاصول الشركة القائمة والمخطط لها بحوالي 20.4 مليون دينار كويتي تعادل حوالي (67 مليون دولار) منها حوالي 6.2 ملايين دينار كويتي عبارة عن التكاليف الاستثمارية الاضافية اللازمة لاعادة الاعمار والتأهيل والتي يقدر لها ان تستغرق عامين. وينتج المشروع عند الاستقرار في العام الثالث بعد اكتمال اعادة الاعمار والتأهيل وتشغيل المشروع بالكامل المنتجات الرئيسية التالية من لحوم الدواجن وبيض المائدة. ويعتبر انتاج الشركة احد الاولويات السلعية التي نصت عليها استراتيجية الهيئة (اللحوم) ومن الاولويات الفرص الاستثمارية التي نص عليها برنامج عمل تنفيذ الاستراتيجية وهي المشروعات التي تحتاج الى اعادة اعمار وتأهيل. وقرر مجلس ادارة الهيئة المساهمة في المشروع الحالي (الشركة العصرية) للصناعات الغذائية والزيوت النباتية المحدودة بنسبة 10% من رأسمال المشروع والبالغ ثلاثة ملايين دينار اردني. وكانت المؤسسة الاردنية للاستثمار قد روجت للمشروع خلال زيارة وفد الهيئة والذي زار المملكة الاردنية الهاشمية مؤخرا لاستكشاف فرص استثمارية. والمشروع عبارة عن شركة قائمة تساهم فيها المؤسسة الاردنية للاستثمار بنسبة 20% من رأس مال الشركة. وقد عرضت المؤسسة التنازل عن كل او بعض اسهمها في اطار سياسة الخصخصة التي تتبناها حكومة المملكة الاردنية الهاشمية. ويبلغ صافي الربح السنوي للشركة 872 الف دينار اردني ما يعادل 4.3 ملايين دولار امريكي بينما تبلغ التكاليف الاستثمارية 5.67 ملايين دينار اردني مايعادل 8.1 ملايين دولار امريكي بينما تبلغ الايرادات السنوية 3.8 ملايين دينار اردني تعادل 5.4 ملايين دولار امريكي. وتتركز مبررات المشروع في الاستفادة من فائض الخضروات التي تتلف وتنخفض اسعارها نتيجة لعدم وجود صناعات لتجميد وتعليب وتخليل هذه الحاصلات الزراعية, وبذلك يساهم المشروع في تخفيف تدني الاسعار والتقليل من المستوردات وزيادة عائدات الصادرات من خلال تصدير منتجات ذات قيمة مضافة عالية. ويهدف المشروع الى انتاج حوالي 3600 طن في السنة من الخضروات المجمدة بالاضافة الى تكرير وتعبئة زيت الزيتون وانتاج وتعبئة المخللات والزيتون. وتناولت الهيئة في تقرير لها فرص الاستثمار بالشركة العربية السودانية للزراعة بالنيل الازرق المحدودة في عام 1983 وبرأس مال مدفوع يبلغ 88.8 مليون جنيه سوداني (تعادل حوالي 66.5 مليون دولار امريكي) وقد تمت تغطية رأس المال مشاركة بين الهيئة بنسبة 51% وحكومة جمهورية السودان بنسبة 49%. ويهدف مشروع الشركة الى استغلال 92 الف هكتار لانتاج الذرة الرفيعة والحبوب الزيتية بالاضافة الى القطن وتتم الزراعة اعتمادا على الامطار الموسمية صيفا. وقد واجه المشروع في السنوات الاخيرة انخفاضا كبيرا في الانتاجية مقارنة بالانتاجية المتحققة في التجارب الزراعية التي تنفذ في المشروع وتحت نفس الظروف المناخية. وقد تنبهت ادارة الهيئة الى ضرورة اعادة تأهيل المشروع وتطوير العمليات الزراعية وذلك بالاخذ باسلوب تكثيف المدخلات الزراعية وميكنة العمليات الزراعية وفق حزم تقنية متكاملة والاستعانة بالخبرات الاجنبية في ادارة المشروع. ويتم عند اكتمال عملية اعادة التعمير استغلال 67 الف هكتار ويرتفع الانتاج السنوي الى حوالي 108 آلاف طن في السنة. وتقدر التكاليف الاستثمارية (الاضافية) لبرنامج اعادة التأهيل والتطوير بحوالي 22.8 مليون دولار موزعة على اربعة مراحل تمتد على ثمانية سنوات. ويركز حاليا على توفير التمويل للمرحلة الاولى (عامين) حيث تقدر تكاليفها الاستثمارية بحوالي 8.53 ملايين دولار.

تعليقات

تعليقات