بعد ان أشترت (الامارات للتقنية) 30% من أسهمها (ريستبوري) البريطانية تسعى لتنفيذ مشروعات نفطية بالدولة قيمتها 290 مليون درهم

كشفت مؤسسة الامارات المساندة للتقنية المتكاملة (الوطنية) عن ان شركة ريستبوري البريطانية المتخصصة في مجال الخدمات الهندسية لحقول النفط والغاز تسعى لتنفيذ خمسة مشروعات ضخمة في مجال التحكم والسيطرة عن بعد في قطاع النفط والغاز ويتوقع طرحها خلال الشهور المقبلة بتكلفة اجمالية تبلغ قرابة 290 مليون درهم لصالح شركة بترول ابوظبي الوطنية (ادنوك) وشركتي زادكو وجاسكو وذلك بعد ان اشترت المؤسسة خلال شهر ديسمبر الماضي 30% من اسهم الشركة البريطانية التي يبلغ رأس مالها حوالي 12 مليون درهم قرابة مليون جنيه استرليني. وتوقع جوعان عويضة سهيل الخييلي نائب رئيس مجلس ادارة مجموعة الامارات المساندة في تصريحات صحافية امس ان يكون نصيب مؤسسة الامارات المساندة حوالي 25% خلال العام الحالي اجمالي الاعمال في سوق تركيب وتشغيل وصيانة اجهزة السيطرة والتحكم في حقول النفط والغاز البرية والبحرية والذي يقدر حجمه الاجمالي في مختلف انحاء الدولة بحوالي 100 مليون درهم سنويا وذلك مقابل ما نسبته 10% فقط من اجمالي السوق بالامارات خلال العام الماضي مشيرا الى ان عمر المؤسسة في السوق حوالي ثلاث سنوات حيث يعتبر عامي 1995 و1996 عامي تأسيس وحققت المؤسسة في عامها الثالث (العام الماضي) ارباحا تم اعادة استثمارها في المشروعات التي تنفذها المؤسسة. واشار جوعان عويضة سهيل الخييلي الى ان شركة ريستبوري البريطانية تعتبر من الشركات المساهمة الخاصة القوية في السوق في مجال تخصصها, وتأسست عام 1979 وتحقق نتائج جيدة سنويا وكان حجم ارباحها خلال العام الماضي ما يوازي مليوني درهم تقريبا وتقوم بتنفيذ معظم مشروعاتها في منطقة الخليج موضحا ان هذه الشركة يساهم بها سبع جهات وشخصيات اعتبارية بريطانية. واضاف ان شركة ريستبوري قامت بتنفيذ عدة مشروعات في الفترة الماضية لصالح شركة ادنوك وزادكو بأبوظبي حيث تعمل الشركة في الدولة منذ مطلع الثمانينات. واشار الى ان الشركة البريطانية وقعت مع مؤسسة الامارات المساندة عقد تأسيس شركة متضامنة تعمل بموجب قانون الشركات بالدولة بالتضامن مع شركة ريستبوري البريطانية حيث تم تسمية اسم الشركة المتضامنة الجديدة (شركة الامارات المساندة ريستبوري ذات المسؤولية المحدودة) تمتلك مؤسسة الامارات فيها ما نسبته 51% والشركة البريطانية ما نسبته 49%. وذكرت مصادر مؤسسة الامارات المساندة للتقنية المتكاملة ان المشروعات الخمسة التي تسعى الشركة البريطانية للتأهيل للفوز بتنفيذها تتمثل في مشروع انظمة التحكم الموزع الذي يتوقع ان تطرحه شركة جاسكو في منتصف العام الحالي من خلال مناقصة خاصة وتبلغ تكلفته التقديرية حوالي 60 مليون درهم ويستغرق العمل به تسعة اشهر من تاريخ بدء تنفيذه. واشارت الى ان المشروع يهدف الى ايجاد نظام تحكم متكامل يعطي كافة المرافق والخدمات العاملة في حقلي حبشان وباب مما يعطي قدر اكبر من السيطرة والتحكم في الانتاج ويوفر الايدي العاملة حيث ان هذه الاجهزة لها القدرة على القراءة والحساب والاستنتاج واخذ القرارات المناسبة آليا دون الحاجة الى عامل مبرمج دائم التواجد. واوضحت ان ذلك سيعطي شركة جاسكو امكانية تقليص كلفة الانتاج وبالتالي زيادة القدرة على المنافسة العالمية في اسواق منتجات الغاز العالمية. واضافت المصادر ذاتها ان المشروع الثاني الذي تسعى الشركة البريطانية للتأهل للفوز بتنفيذه هو مشروع تحديث اجهزة السيطرة والتحكم عن بعد الذي يتوقع ان تطرحه شركة زادكو خلال العام الحالي كذلك وتبلغ كلفته التقديرية حوالي 30 مليون درهم ويتوقع ان يستغرق تنفيذه حوالي ستة اشهر من تاريخ البدء في تنفيذه مشيرة الى ان هذا المشروع يهدف الى تحديث اجهزة السيطرة والتحكم الخاصة بشركة زادكو بشكل عام لتتواكب مع التطورات الحديثة ولرفع مستوى وكفاءة الانتاج خصوصا بالنسبة للاجهزة الدقيقة المستخدمة في القياس والتحكم في نوعية الانتاج النفطي والغاز. وقالت المصادر ان المشروعات الثلاثة الاخرى تخص شركة بترول ابوظبي الوطنية (ادنوك) وتتمثل في تنفيذ المشروعات الخاصة بالتحكم والسيطرة لمشروعات مصفاة الرويس ومشروع تطوير الغاز في المناطق البرية ومشروع مجمع البتروكيماويات المشترك, وينتظر ان تقوم شركة ادنوك بطرح المشروعات الخاصة بالتحكم والسيطرة للمشروعات الثلاثة من خلال مناقصات خاصة كذلك خلال العام الحالي والعام المقبل مشيرة الى ان التكلفة الاجمالية التقديرية للمشروعات الثلاثة تبلغ قرابة 200 مليون درهم. من جهة ثانية قال جوعان عويضة سهيل انه تم في مطلع العام الجاري البدء في تنفيذ اكبر مختبر بترولي في منطقة الخليج والذي يعد الثاني من نوعه في الشرق الاوسط لفحص عينات اللباب الصخري بتكلفة تبلغ حوالي ثمانية ملايين درهم حيث يتوقع ان يتم انشاء المختبر في نهاية العام الحالي مشيرا الى ان هذه التقنية تم التوصل اليها بعد ان قامت شركة ايسلاب النرويجية المتخصصة في هذا المجال في اواخر العام الماضي بتأسيس شركة متضامنة من الامارات المساندة لانشاء هذا المختبر في المصفح. وقد تم امس الاعلان عن فتح مكتب اقليمي لشركة ايبسكو الامريكية المتخصصة في صيانة خطوط انابيب النفط والغاز دون الحاجة لوقف الضخ والانتاج حيث خصصت مجموعة الامارات المساندة لهذا الغرض المكاتب والمساحات اللازمة لشركة ايبسكو الشرق الاوسط حيث ان هذا النوع من الاعمال الفنية شديد الخصوصية وتلك تقنية ثلاث شركات في العالم فقط. كما جرى امس الاحتفال بتسلم مؤسسة الامارات المساندة للتقنية المتكاملة شهادة الايزو 9002. يذكر ان مؤسسة الامارات المساندة هي مؤسسة وطنية متخصصة بتوريد المواد والخدمات التكنولوجية لصناعات النفط والغاز يدعمها فنيا وماديا العديد من الموكلين الموثقين في كل من اوروبا والولايات المتحدة الامريكية وهي الآن من الموردين القلائل الذين يصلون الى هذا المستوى الرفيع من الجودة في ابوظبي. وتهدف المؤسسة من الجودة ضمان تلبية احتياجات العملاء بكل دقة ووضوح وفي كل الاوقات. ابوظبي ـ عبدالفتاح منتصر

تعليقات

تعليقات