بمشاركة وطنية وعالمية، إنشاء (مشروع سمكي) بأبوظبي في اطار برنامج الأوفست

أعلن مكتب برنامج المبادلة (الأوفست) عن إنشاء مشروع جديد لإنتاج الأسماك بأبوظبي يقوم البرنامج بتنفيذه بالتضامن بين (شركة الواحة الوطنية للأغذية) و(شركة مخازن الاتحاد للتبريد) الوطنية وشركة (داسو انفستيسمان) الفرنسية وشركة (نيريوس خيوس للزراعة المائية إس. إيه.) . وذكر بيان أصدره مكتب الأوفست بأبوظبي أمس أن هناك احتمالاً أن تنظم شركة (عمان والامارات القابضة للاستثمار) المشروع كواحدة من الشركاء المواطنين. وأوضح البيان أن الهدف الرئيسي من المشروع هو جعل أبوظبي مركزاً لانتاج الأسماك مستفيدين من موقعها الجغرافي, وباستخدام المواد الخام من المياه الغنية بالدول المجاورة من الهند حتى شرق افريقيا فان المصنع الذي سيقام في أبوظبي سيقوم بتصنيعها وفقاً لأعلى مقاييس الجودة وسيعيد تصدير منتجاته إلى الأسواق الدولية المربحة في أوروبا والشرق الأقصى ودول مجلس التعاون الخليجي, ومن المتوقع أن تبلغ اجمالي واردات تلك الأسواق أكثر من ستة ملايين طن في السنة تقريباً وان تزداد الواردات باستمرار خلال الخمس عشرة سنة المقبلة. وأشار إلى أنه في المرحلة الأولى التي ستشهد استثماراً مبدئياً قدره 105 ملايين دولار أمريكي سيتم تطوير المشروع في مبنى صناعي مكيف الهواء مساحته 600 متر مربع يشمل كافة خطوط الإنتاج الخاصة بالأسماك وبأنواع من الرخويات وذلك ابتداء من الاستلام والتنظيف حتى إخراج الأحشاء والترشيح والتجميد والتعبئة. وسيتم تزويد كافة الخطوط بأحدث الأجهزة التكنولوجية الأتوماتيكية المستخدمة في إنتاج الأسماك. وسيوفي تصميم وتشغيل المصنع بالمتطلبات الدولية الصارمة فيما يتعلق بالصحة والجودة مثل تلك التي وصفها الاتحاد الأوروبي و(آيزو) ... وذكر أن سعة الإنتاج السنوي للمصنع خلال هذه المرحلة تقدر بـ 4000 طن من بينها 25% إنتاج طازج و75% إنتاج مجمد مشيراً إلى أن الشركة ستكون قادرة أيضاً على الاسهام في تأمين توفر الأسماك بالسوق المحلية من حيث الجودة وتنويع أصناف المنتجات بالإضافة إلى الامدادات المحلية من الصيادين والجمعيات التعاونية. وقال البيان انه إلى جانب هذا المشروع يخطط الشركاء بأن ينفذوا, انطلاقاً من أبوظبي, توجهاً عالمياً لقطاع الأسماك المحلية يضم الإنتاج والتصنيع والتسويق مشيراً إلى ان (نيريوس خيوس للزراعة المائية اس. ايه) مجموعة متكاملة في قطاع الأعمال ذات الصلة بالأسماك ولها نشاطات في الزراعة المائية وفي تصنيع الأسماك والاتجار بها من مصائد الأسماك وفي معدات مزارع الأسماك وفي تقديم الاستثمارات في هذا المجال. وأوضح أن المجموعة هي الشركة الأولى في الزراعة المائية وفي تصنيع الأسماك والاتجار بها من مصائد الشركات الأولى على نطاق العالم وبصفة خاصة في القطاعات الفرعية للزراعة المائية للأسماك الزعنفية والمفاقس البحرية مشيراً إلى أن (داسو انفستيسمان) شركة شقيقة لـ (داسو افياشن) والتي, إلى جانب شريكتيها الصناعيتين (سنيكما) و(طومسون سي اس اف) , قررت العام الماضي تكوين مكتب مبادلة مشترك يطلق عليه اسم (ذا فرنش فايتر انفستمنت اند كوبوريشن بروجرام) . تهدف هذه الشركة إلى تطوير مشاريع ناجحة مع القطاع الخاص طبقاً للمبادئ التوجيهية لمكتب برنامج المبادلة. يذكر ان مكتب برنامج المبادلة في الامارات يقوم بانشاء مشاريع يتم تنفيذها بشكل شراكات بين القطاع الخاص في الدولة والشركات والمؤسسات العالمية, بهدف المساهمة في تنمية وتطوير رخاء وازدهار اقتصاد الامارات ومن أجل تحقيق الأرباح للشركاء الذين يساهمون في تلك المشاريع, وقام المكتب منذ تأسيسه بتسهيل وانشاء عدة مشاريع في قطاعات الزراعة, الصناعة, الخدمات, النقل, البيئة, الصحة والتعليم. أبوظبي ــ عبدالفتاح منتصر

تعليقات

تعليقات