مجموعة وطنية وقعت اتفاقية مع شركات عالمية وتأسيس أكبر مجمع لمعالجة الفضلات بكلفة 200 مليون درهم

في بادرة جديدة ورائدة للقطاع الخاص في الدولة وقعت مجموعة وطنية اتفاقية مع اربع شركات اجنبية ومحلية ــ اجنبية لتأسيس اكبر مصنع لمعالجة الفضلات والنفايات وتحويلها الى اسمدة ذات جودة عالية سيطلق عليه اسم مجمع الشيخ زايد للبيئة بتكلفة 200 مليون درهم . وقال عمران سلطان الحلامي رئيس مجموعة الحلامي ان المجموعة قد وقعت الاتفاقية امس مع شركة دويتس الالمانية وشركة تريشلا راند بارتنر الالمانية وشركة انتربلان ومقرها دبي وشركة ديزل سيستمز العالمية ومقرها ايضا دبي لتأسيس اكبر مجمع من نوعه وفق تكنولوجيا متقدمة جدا. وذكر الحلامي ان مجموعته سوف تمتلك 15% من رأس المال مشيرا الى ان الاعلان عن تأسيس المجمع يتزامن مع اليوم الوطني للبيئة في الدولة واننا نعتبر هذا المشروع بمثابة هدية الى صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الذي حقق اكبر الانجازات في مجال البيئة على مستوى العالم وبشهادة الهيئات الدولية. واوضح ان هذا المشروع الهام يأتي في اطار برنامج الاوفست مشيرا الى ان الجهات المعنية كانت قد اشترت شاحنات تاترا التشيكية المزودة بمكائن دويتس الالمانية المستوردة بحيث اصبحت الاخيرة مسؤولة عن التزام تاترا في تأسيس مشروع بالدولة واكد ان برنامج الاوفست اكد اهمية هذا المشروع وكذلك بلدية ابوظبي وانه يجري حاليا اجراء الاتصالات اللازمة مع السلطات المختصة لتخصيص قطعة ارض للمشروع تمهيدا لبدء الاعمال التنفيذية التي يتوقع ان تبدأ خلال الستة اشهر المقبلة. واشار الحلامي الى ان المصنع سوف ينتج نوعين من السماد الاول سماد من الدرجة الاولى وسيطرح باسعار تقل عن اي نوع معروض في السوق المحلية والثاني من الدرجة الثانية وسيقدم مجانا الى الجهات الحكومية ذات العلاقة لزيادة حجم الحزام الاخضر بالدولة. واكد ان المصنع سوف يؤسس بتمويل ذاتي لكنه اشار الى اهمية الدعم الحكومي واعطاء افضلية لمنتجات المصنع. وتشمل الاهداف الرئيسية للمشروع تقليل حجم الفضلات الى ادنى حد والتكرير المنفصل للمواد القابلة للتكرير والتركيز البيولوجي للمخلفات وحماية البيئة من الانبعاثات الخطرة واقامة منطقة الحزام الاخضر. وسوف تتحقق هذه الاهداف عن طريق استخدام التكنولوجيا المتقدمة. ابوظبي ــ البيان

تعليقات

تعليقات