شركات الكمبيوتر بين عامين : 40% نمو في عمليات (صن) عام97 - البيان

شركات الكمبيوتر بين عامين : 40% نمو في عمليات (صن) عام97

لم يكن 1997 عاماً عادياً بالنسبة لشركة صن مايكروسيستمز سواء على صعيد النمو أو الاستثمارات أو التقنيات الجديدة وهذا ما تؤكده الارقام . ويقول الين تاونسند مدير عام صن مايكروسيستمز الشرق الأوسط أن عام 1997 شهد نمواً بلغ 40% في المنطقة وذلك لسبب أن شركات النفط استثمرت مبالغ ضخمة في تقنيات صن مايكروسيستمز مثل أدنوك وأرامكو وغيرها. واكد تاونسند أن معظم شركات النفط في الشرق الأوسط تستخدم تقنيات صن حالياً وتبلغ مشاركة الشركة في مجال شركات النفط اكثر من 70%. وأضاف انه في عام 97 قامت شركات طيران عديدة مثل طيران الامارات والطيران السعودي باستخدام انظمة الصيانة والهندسة وقطع الغيار وغيرها من منتجات صن, وأكد أن 95% من شبكات الانترنت في شركات الاتصالات من تقنية صن مايكروسيستمز. وقال الين تاونسند أن 20% من حجم أعمالنا على مستوى العالم يأتي من شركات الهواتف وأجهزة أشعة اكس وأجهزة التشخيص وقد تضاعفت الاستثمارات بسبب أن شركة صن تستخدم أجهزة وشبكات كمبيوتر تعتمد على تقنيات عالية. وأضاف أن عام 97 شهد الكثير من التطورات سواء بالنسبة لاستخدام أنظمة جديدة أو التعاون مع شركات أخرى لتقديم حلول فائقة الجودة. ففي شهر سبتمبر الماضي قام حبيب بنك إيه جي زيورخ بتجربة تطبيق نظام إتش بي إل يو اس وهو تطبيق كامل لـ (جافا) مخصص للأعمال المصرفية وذلك في 11 فرعاً من فروع المصرف في دولة الامارات وسلطنة عمان. وفي شهر اكتوبر قام قسم تقنية المعلومات في مجموعة الامارات (ميركاتور) بتركيب أول نظام سيرفر من طراز (صن الترا انتربرايز 10000) في منطقة الشرق الاوسط والذي سيقوم بتشغيل عدد من تطبيقات البرامج التي تستخدمها مجموعة الامارات مثل التطبيقات المالية وتطبيقات إدارة الايرادات ونظم المعلومات التنفيذية. وفي شهر نوفمبر الماضي طرحت شركة صن مايكروسيستمز نظام سيرفر (صن انتر برايز 450) وهو أول نظام في قطاع الكمبيوتر مخصص لمجموعات العمل المؤسساتية والذي يجمع بين النظم المتوفرة في الشركات وقدرات التشغيل البيني السلسة وسهولة الاستعمال التي تتميز بها أجهزة الكمبيوتر الشخصية. كما اعلنت كل من (صن) و (لوتس) في شهر نوفمبر الماضي ايضاً عن دخولهما في شراكة استراتيجية في منطقة الشرق الاوسط من أجل توفير مجموعة من الحلول التي تتلاءم مع احتياجات الشركات في منطقة الشرق الاوسط. مصر والسعودية وأضاف ألين تاونسند ان عام 98 سيشهد افتتاح مكتبين لشركة صن مايكروسيستمز في كل من المملكة العربية السعودية (يغطي الظهران والرياض) وجمهورية مصر العربية (يغطي مصر والاردن وسوريا ولبنان) وسيتم ذلك في منتصف هذا العام. وأضاف ان هذا العام سيشهد المزيد من تقنيات جافا في الشرق الاوسط. وقال ان حجم المبيعات في الشرق الاوسط لا يزال دون المستوى حيث ان مبيعات يوم واحد في بريطانيا يعادل مبيعات ثلاثة أشهر في الشرق الاوسط. وقال ان مكتب دبي للشركة في توسع مستمر حيث زاد عدد العاملين فيه مؤخراً بنسبة 50% كما تم انشاء مكتب لخدمة العملاء للشرق الاوسط في دبي ويعمل به عدد كبير من الفنيين المختصين. واضاف انه تم عقد شراكة ضخمة مع المملكة العربية السعودية والكويت خاصة في مجالات الهواتف والبنوك ولدينا علاقات جيدة مع شركات لوتس وأوراكل ونت سكيب. الاستثمار في البشر وعن مبيعات الشركة العام الماضي قال الين تاونسند ان المبيعات زادت بنسبة 30% وبلغت قيمة اجمالي المبيعات 8.5 مليارات دولار ونتوقع ارتفاعه إلى عشرة مليارات دولار هذا العام. واضاف ان العام الحالي سيشهد مزيداً من الاستثمار في البشر وخاصة في شركات النفط والهواتف والبنوك, كما أن لدينا أعمالاً ضخمة في المجال العسكري في الشرق الاوسط وان (صن) تعتبر اكبر مورد للجيوش العربية في العالم وان هذا الاتجاه سوف يزيد هذا العام, كما اننا سوف نستثمر ايضاً في أجهزة الكمبيوتر الضخمة للنفط والغاز. واكد أن (صن) لديها نشاط ضخم في الشرق الاوسط وتقدم خدمات جيدة للعملاء والموزعين وتحظى بسمعة جيدة. واضاف أن أهم المنتجات التي ستطرحها صن خلال هذا العام أجهزة أكبر وأسرع للشركات بالاضافة الى مشروعات ضخمة مع شركات الهواتف. كتب - سعد السيد

طباعة Email
تعليقات

تعليقات