سوق الذهب والمجوهرات المحلية: ارتفاع متوقع بالطلب مع قدوم عيد الفطر

شهدت بداية الاسبوع الماضي هدوءاً نسبياً في الطلب على المشغولات الذهبية بسوق الذهب والمجوهرات حيث انخفض الطلب بالنصف الاول من ايام الاسبوع حسبما ذكر تجار ومتعاملون بالسوق. واشارت مصادر بالسوق ان انخفاض الطلب لأمر طبيعي حيث تتحول شريحة كبيرة من عملاء السوق عن شراء المشغولات الذهبية والمجوهرات الى شراء احتياجات العيد من الملابس والتجهيزات الاخرى. وقال تجار بالسوق ان النصف الثاني من الاسبوع وخاصة اليومين الاخيرين شهد عودة التحسن في الطلب على المشغولات الذهبية مرة اخرى حيث كان هناك طلب جيد على كافة العيارات والمشغولات. وقالت مصادر بسوق الذهب في دبي ان سوق ذهب دبي لم تتأثر بانتعاش الطلب بسوق الذهب في الشارقة لأن سوق دبي لها مواصفات خاصة بالنسبة للمشغولات الذهبية على مستوى منطقة الخليج من حيث الموديلات والمعروضات.. ولذلك فان الطلب كان عاديا على ذهب دبي. وفي الشارقة قالت مصادر ان الطلب كان عاديا خلال الاسبوع الماضي وسجل انخفاضا ايضا في بداية الاسبوع ولكنه عاود الارتفاع مرة اخرى مع نهاية الاسبوع مع تعاظم الاستعدادات لاستقبال عيد الفطر واستعداد العديد من الاسر والافراد المقيمين بالدولة للسفر الى بلدانهم لقضاء اجازة عيد الفطر ونصف العام.. ورغبة الكثيرين منهم في اقتناء هدايا ذهبية لاسرهم خاصة لتوافر الاذواق العالمية والسعر المنافس بالسوق المحلية. وقال سعيد دميان من مجوهرات سعيد بالشارقة ان الطلب كان هادئا خلال الايام الثلاثة الاول من الاسبوع ولكنه عاود الارتفاع الى المستويات التي يمكن وصفها بأنها عالية جدا بالنصف الثاني.. وتوقع ان يزداد الطلب مع استمرار اقتراب ايام عيد الفطر وقدوم العديد من ابناء الخليج لقضاء اجازة نصف العام بالدولة. وايد ماهر الزعيم من داماس للذهب والمجوهرات ما ذهب اليه دميان مشيرا الى ان فترة عيد الفطر تشهد تدفقا سياحيا على البلاد من الدول المجاورة خاصة وان اجازة العيد تشهد معاصرة اجازة نصف العام الدراسي وهذا يتيح للعوائل فرصا جيدة للتسوق. وقال الزعيم انه يتوقع زيادة بالطلب حتى خلال ما بعد انتهاء عيد الفطر لأن العديد من الشركات السياحية تقلل من تنظيم الرحلات السياحية خاصة من الدول الاوروبية الى الامارات وسوف تستأنف بعد رمضان الرحلات السياحية وتبدأ الاستعدادات الجدية لمهرجان دبي للتسوق 98. واشارت مصادر بالسوق ان المرحلة المقبلة هي مرحلة انتعاش لسوق الذهب والمجوهرات من حيث الطلب المحلي. على صعيد الاسعار حقق الذهب مكاسب جيدة بسعر الاونصة خلال الاسبوع حيث ارتفع سعر الاونصة قرابة 11 دولارا في اسبوع واحد حيث قفز سعر الاونصة الى حوالي 293 دولارا و95 سنتا صباح يوم الخميس صعودا من 282 دولارا و40 سنتا في يوم الخميس قبل الماضي. وبالنسبة للسوق المحلية فقد بلغ سعر الاونصة بالدرهم 1080 درهما يوم الخميس مقابل 1035 درهما يوم الخميس قبل الماضي وبارتفاع قدره 45 درهما في اسبوع واحد. وبالنسبة لسعر العشر تولات بلغ 4070 درهما مقابل 3905 دراهم بفترة المقارنة اي بارتفاع 165 درهما في اسبوع واحد. وكانت الاونصة قد افتتحت الاسبوع بسعر 282 دولارا و20 سنتا ايام السبت والاحد والاثنين وقفزت الى 288 دولارا و20 سنتا يوم الثلاثاء ثم الى 291 دولاراً و90 سنتا ثم الى 293 دولارا و95 سنتاً يوم الخميس. اما اسعار الذهب بعياراته المختلفة فقد بيع الذهب عيار 24 بسعر 34 درهما و70 فلسا مقابل 33 درهما و48 فلسا, وعيار 22 بسعر 31 درهما, و78 فلسا مقابل 30 درهما و70 فلسا, وعيار 21 بسعر 30 درهما و37 فلسا مقابل 29 درهما و29 فلسا , وعيار 18 بسعر 26 درهما وفلسين مقابل 25 درهما و11 فلسا. وبالنسبة للمجوهرات كان الطلب عاديا خلال الاسبوع وتوقع تجار ان يرتفع الطلب خلال الاسبوع المقبل مع توافد العديد من السياح من ابناء الخليج الذين يقضون اجازاتهم بالبلاد. وشهد الطلب الخارجي على المعدن تعاقدات جيدة خلال الاسبوع الماضي وتوجهت شحنات بالفعل الى مصر والهند وبعض الدول المجاورة وهناك توقعات بارتفاع الطلب على الفضة خلال الفترة المقبلة بعد ان شهدت اعادة الصادرات انخفاضا خلال الشهرين الماضيين.

تعليقات

تعليقات