الهبوط أقل من نقطة: (إمنيكس) يواصل الانخفاضات الطفيفة

واصل مؤشر الامارات للاسهم (إمنيكس) امس انخفاضه الطفيف حيث هبط المؤشر 0.09 نقطة او بنسبة 0.05% الى 1858.28 نقطة .وبلغ مضاعف سعر السهم 19.82 ضعفا ومعدل الريع السنوي 2.61%. وقد تأثر المؤشر بهبوط قطاع الخدمات على الرغم من صعود قطاعي البنوك والتأمين. وبلغ هبوط قطاع الخدمات 12.01 نقطة او 0.64% بينما بلغ مضاعف سعر السهم 20.54 ضعفا ومعدل الريع السنوي 3.3% ,ووصل المؤشر الى 1872.07 نقطة. وصعد قطاع البنوك 6.49 نقاط او 0.34% الى 1922.95 نقطة وبلغ مضاعف سعر السهم 19.44 ضعفا ومعدل الريع السنوي 2.34%. اما قطاع التأمين الذي يمثل 5.4% من القيمة السوقية للمؤشر فقد صعد 19.55 نقطة او 1.43% الى 1385.79 نقطة وبلغ مضاعف سعر السهم 17.14 ضعفا ومعدل الريع السنوي 3.16%. وصرح عدنان الصراف مدير مركز الخليج لوساطة الاوراق المالية ان سوق الاسهم المحلية سجل نشاطا هادئا امس وتمت مبادلات بسيطة على سهم اعمار العقارية بسعر 19.25 درهما, وسجلت طلبات الخميس على إتصالات 1425 درهما وعرض السهم بسعر 1430 درهما وعلى سهم بنك دبي التجاري بسعر 98 درهما وعرض بسعر 100 درهم, وعلى سهم الشارقة الوطني بسعر 16 درهما مقابل ندرة العرض وعلى سهم بنك الامارات الدولي بسعر 40 درهما وعرض بسعر 41 درهما بتراجع درهم واحد وعلى سهم بنك الفجيرة الوطني بسعر 320 درهما ولم تتوفر عروض بيع. وقال زياد الدباس مدير دائرة الاسهم في بنك ابوظبي الوطني, ان مؤشر البنك ارتفع 4.8 نقاط الاسبوع المنصرم من 3459.96 الى 3464.76 نقطة وتراجع سعر اسهم مؤسسة الامارات للاتصالات من 1450 الى 1425 درهما نتيجة توفر عروض بيع على أسهم المؤسسة وتراجع حجم الطلب بينما ارتفع سعر اسهم شركة الجرافات خمسة دراهم من 465 الى 470 درهما, كما انخفض سعر أسهم شركة الفنادق من 160 الى 158 درهما بعد توفر عروض بيع على اسهم الشركة وتراجع حجم الطلب واستقر سعر اسهم شركة طيران ابوظبي عند مستوى 640 درهما بينما شهد السوق تداولات بكميات تجارية على اسهم شركة الواحة العالمية بسعر 23 درهما, كما تم تداول كميات تجارية من اسهم شركة اعمار بسعر 19.5 درهما وتم تداول كميات تجارية من اسهم مصرف ابوظبي الاسلامي بسعر 19.5 درهما, كما تم تداول كميات تجارية من اسهم شركة دبي للاستثمار بسعر 13.5 درهما وتم تداول اسهم شركة ابوظبي لصناعة السفن بسعر 37 درهما. واسهم شركة الاتحاد العقارية بسعر 24 درهما بينما ارتفع سعر اسهم شركة ابوظبي الوطنية للمواد الغذائية من 390 درهما لاى 400 الى درهم وتم تداول اسهم بنك الامارات الدولي باسعار تراوحت ما بين 37.5 درهما في بداية الاسبوع الى 41.5 درهما في نهاية الاسبوع وتوقعات توزيع اسهم مجانية على المساهمين من اسباب ارتفاع سعر السهم في السوق بينما تم تداول اسهم بنك ابوظبي الوطني بسعر 730 درهما وارتفع سعر سهم بنك الفجيرة الوطني من 315 الى 320 درهما وارتفع سعر اسهم بنك الاتحاد الوطني من 455 الى 460 درهما. وقال زهير الكسواني مدير عام مكتب الشرهان للاسهم والسندات: تأثر سوق الاسهم خلال الاسبوع المنصرم بشائعات تسندها توقعات لاحقائق عن توزيعات اسهم منحة لبنوك وشركات تأمين, على اثر ذلك ارتفعت الاسعار الى مستويات عالية وكانت الارباح لمصلحة البائع حتى لو حصل المساهمون على منج بالحد الادنى, مع ذلك فان الارتفاع اقتصر على الاسهم القوية ذات الاحتياطات والارباح العالية والتي تشكل الضمانة الاكيدة لمستويات اسعارها مستقبلا. ايضا ارتفعت اسعار بنوك اخرى بشكل مدروس بعد الاعلان عن توزيعاتها والتي تشمل اسهم منحه, ومع ان سوق الاسهم عادة مايشهد تباطؤ في الاسبوعين الاخيرين من شهر رمضان المبارك الا ان الاسبوع الماضي كان نشيطا ومن المتوقع هدوء هذا النشاط في الاسبوع الحالي الذي ينتهي باجازة عيد الفطر السعيد. وقال محمد علي ياسين مدير عام مركز الامارات التجاري ان سوق الاسهم المحلية شهدت نشاطا جيدا الاسبوع المنصرم بشكل عام وكان اتجاه الطلب بين المستثمرين يعتمد على الاشاعة عن وضع الشركات والبنوك فالبعض يعتقد ان بعض الشركات والبنوك التي ستوزع ارباحا او اسهم منحة يزداد الطلب عليها بشكل كبير خاصة وان هناك بعض المعلومات بدأت تتسرب عن اداء الشركات والبنوك.وهذا يعتبر سببا رئيسيا لايجاد سوق مالية رسمية توفر المعلومات الصحيحة عن الشركات وبشكل ربع سنوي, حتى يتسنى للمستثمر اتخاذ القرار السليم عند البيع والشراء. واوضح محمد علي ياسين ان سهم هذا الاسبوع بلا منازع هو سهم بنك الامارات الدولي حيث انه كان مطروحا للتداول خلال الاسبوع الماضي وبشكل عادي , وفجاءة ازداد الطلب عليها من بداية هذا الاسبوع نتيجة لظهور اشاعات بتوزيعه اسهم منحة مما ادى الى ارتفاع سعره بشكل مضطرد (4 دراهم خلال 5 ايام) , حتى وصل سعر التداول عليه 42.5 درهما, والذي يعتبر اعلى مستوى له في تاريخه, ولكنه مع نهاية الاسبوع& استقر على 41 درهما, نتيجة لتوفر العروض عليه. ومن جهته, قال عبدالرحيم السفاريني المدير العام لمركز الوثبة للاسهم والسندات شهدت سوق الاسهم المحلية حركة تداول نشطة في الايام الاولى من الاسبوع شملت معظم الاسهم القيادية القديمة خاصة قطاع البنوك الذي حظي باهتمام كبير من قبل المستمثرين خلال هذه الفترة فقد تم ابرام عدة صفقات وبكميات تجارية على اسهم هذا القطاع حيث تم تداول اسهم كل من بنك الامارات الدولي باسعار تراوحت ما بين 40 و 41 درهما, وبنك الخليج الاول باسعار تراوحت مابين 47 ــ 48 درهما في حين طلب كل من سهم بنك دبي الوطني بسعر 870 درهما, وبنك دبي التجاري بسعر 95 درهما, وبنك الفجيرة بسعر 320 درهما. وقال احمد القميش من مكتب الطليعة للاسهم والسندات: استمرت حالة النشاط غير العادية التي شهدها سوق الاسهم المحلية بالدولة وتحول الطلب وبشدة على اسهم الشركات القيادية من بنوك وتأمين ويكمن ذلك في تسرب تقارير عن النتائج الاولية الجيدة لهذه الشركات ونتيجة لذلك شهد هذا الاسبوع مارثون في ارتفاع الاسعار وتحديدا على سهم بنك دبي الاسلامي وسهم بنك الامارات الدولي الذي هيمن على التداولات ليقفز عدة مرات متتالية خلال الاسبوع ليصل الى 41 درهما. وقال حسن حمد الشامسي مدير عام مكتب شروق للاسهم: ان السوق سجل حركة تداول نشطة وتركزت المبادلات على اسهم منتقاه تصدرها بنك الامارات الدولي مسجلا ارتفاعا جديدا بسعره اذا تم تبادل كميات تجارية بسعر 42 درهما رغم ان افقال الاسبوع الماضي كان بسعر 38.50 درهما, الا ان اجواء التفاؤل قد سادت على اغلب المستثمرين بناء على توقعات حول النتائج المالية لهذا السهم, كما سجل بنك دبي التجاري العديد من الطلبات بسعر 98 درهما والعروض لم تتوفر بهذه الاسعار.

تعليقات

تعليقات