آربيفت يركز على السوق المحلي للمرحلة المقبلة: 200 مليون درهم تمويلات قدمها المصرف لاصدارات عام 97 - البيان

آربيفت يركز على السوق المحلي للمرحلة المقبلة: 200 مليون درهم تمويلات قدمها المصرف لاصدارات عام 97

أكدت مصادر المصرف العربي للاستثمار والتجارة الخارجية (آربيفت) ان المصرف سيركز خلال المرحلة المقبلة على زيادة دوره في السوق المحلية للاستفادة من حركة الانتعاش الكبيرة في الاقتصاد الاماراتي والنهضة التي يشهدها القطاع المصرفي الاماراتي . واشارت المصادر في تصريحات بمناسبة انعقاد الجمعية العمومية للمصرف بأبوظبي خلال الاسبوع الحالي برئاسة الدكتور عبد الحفيظ محمود الزليطن رئيس مجلس ادارة المصرف الى ان حجم التمويلات التي قدمها المصرف لتمويل الاصدارات الجديدة من الاسهم في العام الماضي بلغ 200 مليون درهم. وقال رئيس مجلس ادارة المصرف العربي للاستثمار والتجارة الخارجية في تصريحات صحفية محدودة ان الميزانية التي اعتمدتها الجمعية العمومية للمصرف عن العام الماضي أظهرت تراجع مخصصات الديون المشكوك فيها الى 25 مليون درهم مقابل 55 مليون درهم في عام 1996 مشيرا الى ان انخفاض حجم مخصصات الديون يرجع الى نجاح المصرف في التخلص من معظم مديونياته في امريكا اللاتينية. وذكر ان المصرف باع حوالي 400 مليون درهم من تلك المديونيات التي كان يبلغ حجمها 700 مليون درهم مؤكدا ان عملية بيع هذه المديونيات تمت بدون خسائر موضحا ان المبلغ الباقي من المديونيات وقدره 300 مليون درهم يعد مديونيات جيدة ولا توجد اية مشكلات بشأنها وان المصرف سيتصرف في هذه المديونيات كلما كانت الفرصة مناسبة لذلك وبشكل متدرج. وقال ان محفظة المصرف العربي للاستثمار والتجارة الخارجية من المديونيات تعد محفظة جيدة جدا وكان ذلك هو السبب وراء قيام المصرف بتخفيض بند المخصصات للديون المشكوك في تحصيلها. واوضح رئيس مجلس ادارة المصرف ان محفظة القروض في امريكا اللاتينية تعود الى فترة السبعينات حين كانت دول امريكا اللاتينية تمر بفترة نمو كبيرة مؤكدا ان المصرف بدأ تنظيف المحفظة من المديونيات المشكوك بها اولا بأول وبدون اية خسائر وان عملية التنظيف ستظل مستمرة طالما وجدت فرصة مناسبة. واضاف ان تجربة محفظة القروض في امريكا اللاتينية افادت المصرف حيث لم يتأثر بأزمة الاسواق المالية الآسيوية لانه لم يقم بأي استثمارات في هذا المجال. وفيما يتعلق باتجاه المصرف الى بيع جزء من رأس المال في المرحلة المقبلة للقطاع الخاص المحلي قال رئيس مجلس ادارة (آربيفت) ان ادارة المصرف تنتظر انتهاء موضوع تجميد بعض ارصدة المصرف في الولايات المتحدة الامريكية مشيرا الى ان لجنة من المصرف بحثت هذا الموضوع في وزارة الخزانة الامريكية وقدمت وثائق وتأكيدات بأن الاموال التي تم تجميدها ليست اموالا ليبية. وذكر انه عند انتهاء هذه المسألة فإن طرح اسهم الزيادة في رأس المال حسب قرار الجمعية العمومية غير العادية سيكون مجزيا اكثر للمساهمين وسيكون سعر الاكتتاب أفضل بعد انتهاء التجميد منه لو تم طرح الاكتتاب الآن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات