% خلال العام 1997: نمو حركة الطيران بمطار الشارقة 10.4% والركاب 4.7

ارتفع معدل حركة الطيران في مطار الشارقة بنسبة 10.4% خلال الفترة من يناير الى نوفمبر 97 مقارنة بنفس الفترة من العام 96 كما ارتفع عدد الركاب بنسبة 4.74% خلال الفترة نفسها. وقال بيان اصدرته ادارة المطار امس ان المطار حقق نشاطا ملحوظا لعام 1997 على جميع الاصعدة فبعد تزايد النشاط الاقتصادي والسياحي والنمو المتسارع في عدد سكان امارة الشارقة بوجه خاص وسكان دولة الامارات بوجه عام وتركز الجهود لتنفيذ مشاريع التنمية الشاملة فقد اصبح المرفق الحيوي الذي يشكل طفرة نمو تواكب حركات التطور وتلبي الاحتياجات المستقبلية لامارة الشارقة وتساهم في ذات الوقت في مواكبة الطيران العالمي التي اخذت تتعاظم في دولة الامارات العربية المتحدة. فقد بدأ مطار الشارقة الدولي في عام 1977 برحلتين اسبوعيا حيث كان معدل الرحلات 7049 رحلة وبمرور عشرة سنوات على بدء العمل في هذا المرفق الحيوي اي في عام 1988 وصل عدد الرحلات الى 32213 الف رحلة كما ان عدد الركاب المغادرين والقادمين والعابرين والترانزيت كان 721.410 راكب مقارنة بـ 60351 راكبا في عام 1977 كما بلغ مجموع الشحن الوارد والصادر خلال عام 1988 حوالي 19.612 طن مقارنة بعام 1977 الذي وصل فيه معدل الشحن الى 8.402 اطنان. ارتفعت هذه المعدلات خلال الاعوام اللاحقة بسبب بروز الدور الذي يلعبه مطار الشارقة الدولي في اثبات حضور امارة الشارقة على خارطة المواصلات الدولية حيث يتأكد ذلك من خلال الوجه الانفتاحي لامارة الشارقة والحاجة الماسة اليها كمفترق طرق جوية في التواصل بين القارات عبر البحر والجو. ومن ذلك الحين وحتى اليوم اخذ مطار الشارقة الدولي يشهد تطورا ونموا في جميع جوانب الطيران الدولي من حركة طيران ومعدلات الركاب وقطاعات الشحن المختلفة. ولتوضيح هذه التطور بدراسة اقرب فترة زمنية منذ يناير عام 1996 حتى نوفمبر 1997 فان الملاحظ هو ما طرأ على معدلات حركة الطيران من نمو عام 1996 حيث وصلت حركة الطيران من يناير حتى نوفمبر 1996 الى 24.410 طائرة وارتفع هذا المعدل في نفس الفترة الزمنية من 1997 ليصل الى 26.950 طائرة اي بنسبة زيادة تعادل 10.41%. وعن معدلات الركاب المستخدمين لمطار الشارقة كاجمالي في عام 1996 كان 867.918 راكب مقارنة بالعام الحالي 1997 الذي وصل اجمالي معدل الركاب فيه الى 909.042 راكب اي انه ارتفع بنسبة 4.74%. وعلى صعيد الشحن فقد ارتفع من 289.2 طنا بين يناير ونوفمبر 1996 الى 370 طنا من يناير الى نوفمبر 1997 وكذلك الحال بالنسبة للشحن البحري/الجوي الذي كان في نوفمبر 1996 يعادل 2.530 طن اي باجمالي 29.590 طنا من بداية عام 1996 وحتى شهر نوفمبر اما في 1997 فقد كان في شهر نوفمبر يعادل 10.785 اطنان اي باجمالي 42.818 طنا من يناير عام 1997 وحتى شهر نوفمبر حيث كانت نسبة الزيادة تعادل 44.71%. وفي شهر ديسمبر وصل اجمالي معدلات حركة الطيران الى 2.695 طائرة اما عن معدل الركاب فقد وصل الى 100.627 راكب وعن الشحن الذي يعد نقطة بارزة تبرز اهمية مطار الشارقة الدولي على ساحة السياحة الادولية فقد ارتفع معدل الشحن بشكل هائل في شهر ديسمبر لهذا لعام. وفي كلمة الدكتور غانم الهاجري مدير عام مطار الشارقة الدولي ذكر ان مطار الشارقة اصبح سوقا هاما لدول الكومنولث ويرجع هذا لقرب المسافة بين هذه الدول وامارة الشارقة اولا وتوجه ما يقرب من 120 خا جويا من مطار الشارقة الى هذه الدول ثانيا مما حث الكثير من الدول على استخدام مطار الشارقة الدولي محطة هامة لها كالدول الاوروبية والافريقية ودول امريكا الشمالية. كما ذكر الهاجري ان ما شهدته ساحة مطار الشارقة الدولي من تطورات واضحة وتوسعات ضخمة ساهم في جذب اكبر عدد من المستخدمين لمطار الشارقة سواء على مستوى الافراد ووكلاء الشحن وشركات السفريات. وصرح بان اداراة مطار الشارقة كانت تتطلع منذ البدء لجعل مطار الشارقة في الصدارة عالميا ومحليا الى ان تمكنت من ذلك اليوم فقد اصبح مطار الشارقة بهذه الصدارة المركز السياحي الاول في الشحن في الشرق الاوسط. فمطار الشارقة لو صح القول انه الاسرع نموا هذا ليس في الشحن فقط وانما ايضا على مستوى الركاب الذي وصلت معدلاتهم الى ما يزيد على مليون راكب. وهنا يجدر علينا ابراز ما حققته هيئة مطار الشارقة الدولي من نمو ورواج واسع في شتى المجالات السياحية على المستوى العربي بوجه خاص والعالمي بوجه عام فلقد توج مطار الشارقة الدولي الاول في منطقة الشرق الاوسط في مناولة الشحن حيث وصل معدل الشحن عبره الى 431.322.500 طن بينما وصل معدل الشحن البحري/الجوي عبره الى 54.246.759 طن. وهذا ما يمكن عده نتيجة اكيدة وسريعة لما يتمتع به مطار الشارقة الدولي من موقع جغرافي استراتيجي بين القطر الاسيوي والافريقي بحرا وجوا وكذلك ما يقدمه من خدمات متميزة وتسهيلات لمستخدميه سواء كانوا افرادا ام شركات سياحية ام وكلاء شحن ففي حصر لمجموع وكالات الشحن المستخدمة لمطار الشارقة تبين ان حوالي 330 وكالة شحن تستخدم مطار الشارقة وان حوالي 100 منها تستخدم مطار الشارقة الدولي بشكل مستمر مما جعلها تلقب بـ (وكالات الشحن النشطة) مما ترتب عليه سهولة جذب عدد اكبر من العملاء محليا وعالميا سواء في السفر او في الشحن. فاجمالا لجميع المعدلات في مطار الشارقة الدولي فقد شهدت جميعها ارتفاعا كبيرا وصل الى 29.651 طائرة بالنسبة لحركة الطيران وحتى على مستوى الركاب فقد وصل معدله الى 1.010.212 راكب. ومن كل ما سبق نستخلص انه عدا ما يوفره موقع مطار الشارقة الجغرافي من اهمية للمطار فان جميع الخدمات الاخرى التي تقدم من خلاله للمستخدمين تزيد من اهميته مبرزة الحاجة الماسة لاستخدامه من قبل اكثر من جهة مما ساعد لكي يتبوأ مركز الصدارة في عمليات مناولة الشحن على الساحة الشرق اوسطية. رسم بياني يبين حركة الطائرات من 92 حتى 97 بمطار الشارقة ونسب الزيادة

تعليقات

تعليقات