(خلال الفترة من يناير حتى سبتمبر 1997: 15% زيادة بعمليات إصلاح السفن في (اسري - البيان

(خلال الفترة من يناير حتى سبتمبر 1997: 15% زيادة بعمليات إصلاح السفن في (اسري

شهدت الشركة العربية لبناء واصلاح السفن (اسري) بالبحرين طلبا قويا متواصلاً على خدماتها في الربع الثالث من عام 1997 وحققت دخلا متقدما في الفترة من يناير حتى سبتمبر 97 مقارنة بنفس الفترة من العام السابق. وذكرت النشرة الشهرية لمنظمة الاقطار العربية المصدرة للبترول (أوابك) في عدد شهر ديسمبر الماضي أن مبيعات إصلاح السفن ارتفعت بنسبة 15% عما كان مخططا لها بالميزانية كما ارتفعت إيرادات الاصلاح بنسبة 22% وكانت الأرباح مرضية ولم يتغير شيء في تركيبة السفن التي تم إصلاحها من اليونان وبريطانيا والهند وجاءت طلبات الاصلاح من مجموعة من العملاء الكبار والتي إعتادت أسرى تقديم خدماتها لها مثل البرازيل والمانيا والفلبين وسنغافورة ورومانيا وتركيا. وتعود ملكية عدد كبير من السفن التي تم اصلاحها الى ملاك عرب من الامارات والكويت والسعودية والبحرين ومصر. ومن المتوقع أن يزداد الطلب على خدمات اسري مع بداية العام 1998 الجاري. فارتفاع ايرادات الشحن سيؤدي حتما الى زيادة الانفاق على الاصلاح والصيانة. مما يقلل الفرصة لتخريد الناقلات قبل 30 سنة من عمرها. وقد اعلن بعض الملاك ان ناقلاتهم ستظل في الخدمة حتى الوصول الى هذا العمر. وقامت آسري في هذه الفترة بخمس عمليات رئيسية للتجديد والطلاء واكدت بذلك ريادتها في هذا المجال. وظل الطلب ثابتا تقريبا على الاعمال الميكانيكية التي تضمنت اصلاحات شاملة لمكابس المحركات, واعادة تلبيس منصات التحميل, واصلاحات النفاخات التوربينية والمبادلات الحرارية والمضخات وعمليات تجديد الصلب والاعمال الكهربائية مثل اعادة لف المحركات والمحولات. من جهة اخرى يستمر العمل في توسيع الارصفة جنبا الى جنب مع الاحواض العائمة فقد تم ابرام طلبات الشراء لمضخات ضغط الهواء والمعدات الكهربائية والاعمال الهندسية وسيتم استلام الرافعتين الجديدتين هذا الشهر كما تم تثبيت القاعدة الخرسانية الاولى في مكانها, والتي تم تصنيعها في الحوض الجاف. ويتوقع ان تبدأ اعمال الجرف لتوسعة مساحة المرسى 1500 متر مربع في عام 1998 ويشكل ذلك جزءاً من خطة تطوير بعيدة المدى من اجل توفير تسهيلات لدخول آسري سوق تحويل السفن على نطاق واسع. سينفذ المشروع خلال السنوات القليلة القادمة, واعمال الجرف التي ستستغرق سنة على الاقل هي المرحلة الاولى من مشروع التوسعة الرئيسي. اضافة الى اعمال التطوير وتوفير التسهيلات الجديدة تعمل آسري على تحسين اساليب الاصلاح والانتاجية ولهذا قررت انشاء وحدة التخطيط والتطوير والتي سيكون من مهامها البحث عن الطرق والوسائل لرفع الانتاجية وخفض التكاليف وهي منافع ستنعكس على عملاء اسري. جده- محمد جمال عتابي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات