تونس تستقبل رجال الأعمال العرب وتستعد للقرن الحادي والعشرين:تونس ـ أوس داوود يعقوب

تقدمت الاستثمارات العربية الى المركز الاول بين الاستثمارات الخارجية في القطاعين العقاري والسياحي في تونس. اذ افادت احصائيات رسمية ان حصة الهيئات الاستثمارية العربية ارتفعت الى 66 بالمائة من الحجم الاجمالي للاستثمار في هذين القطاعين مقابل 33 بالمائة فقط لدول الاتحاد الاوروبي الخمس عشرة. واستطاعت الاستثمارات العربية ان تحقق انجاز مجمعات سياحية وعقارية ترصع المدن الكبيرة والمحطات السياحية الشهيرة في تونس مثل المنستير سنتر ومنتزه طبرقة وفنادق الحمامات, بالاضافة الى محطة القطناوي السياحية الجميلة في ضواحي مدينة سوسة والمجمعات السياحية التي صنعت مجد جزيرة جربة الساحرة في الجنوب. وستحقق تونس نقلة نوعية في السنوات المقبلة مع اتجاه المستثمرين العرب الى انشاء مدن تتناسب مع مستوى القرن المقبل وتتميز بعمارتها الجامعة بين الأصالة والحداثة. ويرى التونسيون في (منتزه قرطاج) الذي يجري انشاؤه في الضاحية الشمالية للعاصمة تونس انموذجا للمدن الجديدة التي ستنقل تونس الى القرن الحادي والعشرين. ويغطي (منتزة قرطاج) الذي يقع فوق هضبة (قمرت) الخضراء 21 هكتارا وهو يطل على ساحل البحر الابيض المتوسط الممتد نحو الافق البعيد من ارتفاع 70 مترا. وأجمل ما في المدينة (الكورنيش المعلق) وهو شارع كبير بمثابة شرفة عالية تمتد بمحاذاة البحر والامواج الصافية. ويضم المجمع الذي يمتد بين هدوء الغابة الجميلة ونسائم البحر المتوسط 29 فيلا راقية (تغطي كل واحدة منها قرابة 550 مترا مربعا وتتألف من ثلاث طبقات) و 250 شقة بنيت على طراز العمارة الاصيلة والمواكبة في الوقت نفسه للحداثة, فهي مستوحاة من فن المعمار العربي الذي صنع شهرة مدينة سيدي بوسعيد في الضواحي الشمالية وجعلها تأسر جميع الزائرين, العرب والاجانب, بأقواسها واشكالها الدائرية وحيطانها البيضاء الناصعة وابوابها التي تحاكي في زرقتها البحر الممتد عند اطرافها. لكن المدينة الجديدة التي انشأتها شركة منتزه شواطىء قرطاج باستثمارات قدرت بــ 103 ملايين دينار ليست محاكاة للنمط التقليدي وانما هي استوحت رشاقة اشكاله وجماله في ثوب عصري ويضمن كل انواع التجهيزات المتطورة مما يجعل المرافق الحديثة متاحة للمقيمين فيها سواء على صعيد البنية الاساسية الجماعية او على صعيد وسائل الراحة الشخصية في الشقق والفلل, فضلا عن تجهيزات الترفيه والملاعب والمسابح التي يجري بناؤها في اطراف المجمع. وحرصا على ان تكون المدينة مندمجة ومتكاملة اقيمت قرية مصغرة في محيطها تضم محلات تجارية من الطراز الرفيع وسوبر ماركت وفرع بنكي ومركز بريد وخدمات اساسية اخرى, مما يتيح للمقيمين قضاء جميع شؤونهم في المدينة والاستمتاع بموقعها الممتاز في الكورنيش المعلق الذي يمتد بمحاذاة البحر ويشرف على مدينة المرسى وسيدي بوسعيد وقمرت, وهي اجمل ثلاث مدن في ضواحي تونس الشمالية. ومن اجل ضمان المستوى الهندسي الراقي للمنتزه عهد المستثمرون لمجموعة المقاولات الفرنسية الشهيرة (بويج) بأعمال البناء التي ينتظر ان تستكمل في مطلع العام المقبل. وخضع المثال المعماري لدراسة دقيقة من قبل كبريات شركات الدراسات وبيوت الخبرة من اجل ضمان طابعه الاصيل والمميز الذي يجمع بين استلهام التراث العربي ــ والاندلس بشكل خاص ــ وادماج التطويرات الحديثة التي تجعله مواكبا لروح العصر. ومن اهم المميزات التي جعلت المدينة تستقطب التونسيين والعرب انها تشكل القسم الاول من مشروع اكبر يشتمل ايضا على اقامة مجمع سياحي منفصل في الطرف الاخر منها, مما سيعطي للسكان فرصة الاستفادة من تجهيزاته ومرافقه. ويتألف المجمع السياحي من فندق (طراز خمسة نجوم) يضم 584 سريرا و136 شقة فندقية تبلغ طاقتها الاجمالية 450 سريرا وملعب بولينج ومسابح. ويتوقع ان يكون جاهزا في الاشهر المقبلة وسيشكل هذا المجمع اهم مركز للسياحة الراقية في ضواحي العاصمة التونسية سواء من حيث الموقع المعماري او المرافق الفندقية والخدماتية. مدينة قرطاج التونسية

تعليقات

تعليقات