البريطانيون ينفقون 6.7 مليارات استرليني في موسم التخفيضات

من المتوقع ان يصل انفاق البريطانيين على الشراء في موسم التخفيضات الى 6.7 مليارات جنيه استرليني , حيث يستمر البيع لمدة اسبوعين , والذي بدأ عقب اجازة اعياد الميلاد (الكريسماس) . وهذا المبلغ يرتفع بحوالي نصف مليار جنيه استرليني عن العام الماضي. وقد بدأ هجوم الشتاء على المتاجر الكبرى التي بدأت موسم التخفيضات مبكرا هذا العام, لتلافي ما حدث قبل عطلة اعياد الميلا. وقد احجم البريطانيون عن الانفاق العادي انتظارا ببدء موسم التخفيضات الاوكازيونا السنوي الذي يبدأ عادة في اول يناير من كل عام. وقد ارتفع حجم الانفاق على شراء الهدايا والملابس والمعدات الكهربائية خلال فترة الكريسماس. وتجمع لدى المتاجر ما قيمته حوالي ثلاثة مليارات جنيه استرليني بزيادة مليار جنيه عن العام الماضي. ورفعت المتاجر البريطانية في لندن والمدن الاخرى, نسبة التخفيض الى 50% وفي بعض المحلات الى 90% للتخلص من المخزون واستعادة الاموال والارباح. وقد تجمع الآلاف حول ابواب المخازن التجارية المشهورة حيث بدأ اكبر مهرجان سنوي للتسوق والشراء وارتفعت حمى الاقبال على البضائع حيث دخل محلات سلفردج وسط لندن في الدقائق الاولى حوالي 5002 شخص. وقد اعطت المتاجر تخفيضات هائلة على كاميرات الفيديو واجهزة التلفزيون في اكبر عملية تخلص من بضائع موجودة واحلال المكان لانتاج اخر جديد. وكان البريطانيون انفقوا ما لديهم من اموال في شهور الصيف. وجاء الكريسماس يسجل ضعفا من الانفاق, غير ان موسم الاوكازيونا اعاد انفاق المدخرات مرة اخرى في اضخم عملية شراء سنوية تنتظرها المتاجر مرة كل عام. لندن - يسري حسين

تعليقات

تعليقات