بمشاركة قوية للمجلس الاعلى للألماس في معرض دبي الدولي للمجوهرات5.10 أطنان مجوهرات في محلات الذهب بدبي

يستضيف معرض دبي الدولي للمجوهرات 98 مؤتمر (انتويرب لتحديث علوم المجوهرات) خلال المعرض الذي يستمر خمسة أيام ويقام في مركز دبي التجاري العالمي بين 1 و 5 ابريل 1998. وسوف يعقد المؤتمر يوم 2 ابريل 1998 في قاعة الملتقى, ويتوقع أن يجتذب في دورته الثانية أشهر الأسماء في صناعة المجوهرات والاحجار الكريمة من مختلف انحاء منطقة الخليج. وينظم المؤتمر المجلس الاعلى للألماس في انتويرب (اتش آر دي) بالتعاون مع مركز دبي التجاري العالمي والممثلية الاقتصادية لـ (فلاندر) في دبي. وكان المؤتمر الاول قد عقد العام الماضي في غرفة تجارة وصناعة دبي. وكان المجلس الاعلى للألماس قد قرر التركيز بقوة على دبي بهدف تعزيز صناعة وتجارة اللألماس في المدينة التي تشتهر عالميا بأنها اكبر مركز لتوزيع الذهب في العالم. وسوف يشارك المجلس كعارض ايضا في معرض دبي الدولي للمجوهرات 98 والذي يعد اكبر وأهم حدث سنوي للساعات والمجوهرات والاحجار الكريمة والمشغولات الفضية في الشرق الاوسط. وقال متحدث باسم المجلس: (تعتقد انتويرب ان دول الشرق الاوسط لديها امكانيات قوية تؤهلها للعب دور رئيسي في تجارة الألماس مستقبلا. ونظرا لكون دبي مركزا مهما لتجارب الذهب, فان الآفاق المستقبلية لتصنيع وتجارة ومبيعات المجوهرات الماسية في المنطقة تعتبر واعدة جدا) . وأضاف المتحدث: (في هذا الإطار, قرر المجلس الاعلى للألماس تطوير برنامج مكثف يتضمن مشاريع معلوماتية وتعليمية لدعم وتوسيع تجارة المجوهرات الماسية والماس في دبي ودول الشرق الاوسط, ونحن نرى ان معرض دبي الدولي للمجوهرات هو المنصة الملائمة لدعم التوسع) . يذكر ان المجلس الاعلى للألماس تأسس عام 1973 كمنظمة لا تهدف للربح تضم بورصات الألماس البلجيكية الرئيسية الاربع, اتحاد بورصات الألماس البلجيكية, منظمات واتحادات تجارية تنطق باسمها. من ناحية اخرى, اعلن عن بيع 90 في المئة من مساحة معرض دبي الدولي للمجوهرات 98 الى اكثر من 165 عارضا من 32 دولة. واستجابة للطلب الكبير والمبيعات الاجمالية التي سجلت في المعرض العام الماضي, أكدت شركات وأجنحة وطنية حجز مساحات اكبر لمنتجاتها هذا العام. واستقطب النمو السريع للمعرض خلال السنوات الثلاث الماضية اهتمام ودعم عدد من الجهات والمؤسسات العالمية المتخصصة. وقالت جاكي ريد مديرة معرض دبي الدولي للمجوهرات في مركز دبي التجاري العالمي: (كانت الاستجابة رائعة تجاه المعرض من شركات المجوهرات والاحجار الكريمة, سواء المحلية منها ام العالمية) . وأضافت: (تؤكد المعلومات التي حصلنا عليها من العارضين الذين دأبوا على المجيء الى الشرق الاوسط خلال السنوات الماضية أن معرض دبي الدولي للمجوهرات يحتل المرتبة الاولى بين المعارض المشابهة في المنطقة. ويسرنا ان نرى العديد من الشركات الجديدة تبدي رغبتها بالمشاركة في معرض العام الحالي) . وسوف تتضمن معروضات معرض دبي الدولي للمجوهرات 98 مجموعات كبيرة من المجوهرات العالمية تشمل الاحجار الكريمة المصقولة وغير المصقولة, المشغولات الذهبية والفضية, اطقم الاحجار الكريمة وشبه الكريمة, اللؤلؤ, المجوهرات القديمة والحلي, ساعات اليد وساعات الحائط, مواد التغليف والعرض ومعدات ومكائن التصنيع. وكما جرت العادة في المعارض السابقة, فسوف يتم تنظيم عرض خاص لبعض من أبرز وأغلى وأندر قطع المجوهرات عشية افتتاح المعرض يقتصر حضوره على كبارة المدعوات. وسوف يشهد معرض دبي الدولي الرابع للمجوهرات تدفق زائرين من تجار الجملة والتجزئة والموزعين من دولة الامارات العربية المتحدة, المملكة العربية السعودية, وبقية دول مجلس التعاون الخليجي. كما سيفتح المعرض أبوابه في الفترة المسائية من الأيام الثلاثة الأخيرة للزائرين من جمهور المستهلكين ومن المنتظر ان يحقق مبيعات خاصة بملايين الدراهم, ذلك لأن المنطقة تتمتع بواحد من أعلى معدلات الدخل الفردي في العالم. يذكر ان الطلب على الألماس في منطقة الخليج يزيد الآن عن 2.1 مليار دولار سنويا. ويؤكد مجلس ترويج صادرات الاحجار الكريمة والمجوهرات الهندي ان الهند تستأثر وحدها بنحو 75 في المئة من الماس المقطوع والمصقول في العالم. اما في دبي فيحتوي سوق الذهب الشهير, الذي يحتاج الى مسيرة خمس دقائق على الأقدام لقطعه من أقصاه الى أقصاه, على 300 محل للمجوهرات يعرض كل منها ما معدله 75 كيلو جراما من المجوهرات الذهبية. وبحسبة بسيطة, فان سوق الذهب في دبي يحتوي تقريبا على 5.10 أطنان من المجوهرات دائما.

تعليقات

تعليقات