استمرار الاضطرابات في أسواق المال الآسيوية - البيان

استمرار الاضطرابات في أسواق المال الآسيوية

استمرت الاضطرابات امس في اسواق المال الاسيوية حيث واصل الدولار انطلاقه في هذه الاسواق وصعد في طوكيو الى 134.38 ينا وهو اعلى مستوى له منذ ابريل عام 1992 ولكن بنك اليابان تدخل بائعا للدولار ليهبط السعر الى 133.25 ينا عند الاقفال. وسط شكوك متزايدة في قوة الاقتصاد الياباني. وواصلت العملات الاسيوية تقهقرها وسط الاقبال الشديد على شراء الدولار واتخاذه كملاذ آمن وسط العواصف الهوجاء التي تهب على الاسواق الاسيوية. فقد هبطت الروبية الاندونيسية الى مستوى قياسي جديد ليبلغ سعر الدولار 7000 روبية وتراجع الريجنت الماليزي الى 4.345 للدولار والبيزوس الفلبيني الى 44.783 للدولار. وهوى دولار تايوان ودولار استراليا لاقل مستوياتهما منذ عشر سنوات فبلغ سعر الاول 33.75 لكل دولار امريكي وبلغ سعر الثاني 63.5 سنتا امريكيا. وقد أثر الهبوط في اسعار العملات على معنويات المتعاملين في اسواق الاسهم فهبطت بورصة طوكيو 60.44 نقطة ليغلق مؤشر نيكاي على 14896.40 نقطة. كما هبط مؤشر هانج سينج في بورصة هونج كونج 168.03 نقطة ليغلق على 10135.51 نقطة وخسر مؤشر بورصة كوالالمبور 2.03% لينزل الى 535.70 نقطة وتهاوت اسواق الاسهم الاوروبية تأثرا بالاسيوية. واستمر الاتجاه النزولي لاسعار الذهب لتتقهقر الى 280 دولارا للاونصة وهو ادنى مستوى لها منذ 20 عاما اي منذ الثالث من يوليو عام 1979 وذلك بسبب مبيعات من الصناديق الاستثمارية وسط مخاوف من حدوث انكماش في الاقتصاد الامريكي تأثرا بالازمة الاسيوية. وحام سعر نفط برنت امس حول مستوى 15.80 دولارا للبرميل وهو ادنى مستوى منذ 27 شهرا. ـ الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات