النمو 8% بأرباح بنك الشرق الأوسط في1997: ثمانية فروع جديدة لمجموعة بنك الامارات

افتتح بنك الشرق الاوسط التابع لمجموعة بنك الامارات الدولي فرعا جديدا له بمنطقة العوير الصناعية بدبي. ويأتي الفرع الجديد في بداية خطة توسعات للبنك لتغطية بعض المناطق الجغرافية بالدولة . واعلن ابراهيم تهلك مدير عام بنك الشرق الاوسط في مؤتمر صحافي امس ان البنك يركز نشاطه على السوق المحلي, حيث يعتزم افتتاح نحو خمسة فروع خلال العامين الحالي والمقبل, حيث سيتم افتتاح اربعة فروع خلال 1998, وتم الانتهاء من تشييد مواقع تلك الفروع, كما يجري تجهيزها فنيا, ومن المقرر ان يتم افتتاح اول تلك الفروع خلال ابريل المقبل. واضاف تهلك ان الفروع الجديدة ستكون بالشارقة وعجمان وشارع نايف وفي المنطقة الصناعية بالعين وبمنطقة النادي السياحي بابوظبي. واشار تهلك الى ان نتائج اعمال البنك عن عام 1997 تؤكد تحقيق معدل نمو في الارباح بلغ 8% عن عام 96 وذلك بعد المخصصات والضرائب والارباح الصافية. واضاف ان نشاط تحويل السيارات يمثل ابرز انشطة البنك حيث يستحوذ على 25% من اجمالي عمليات الاقراض والتمويل. ويلي هذا النشاط الاقراض الشخصي, وهناك عمليات تحويل لشركات ومؤسسات. مشيرا الى ان البنك يستحوذ على 15% من سوق تمويل السيارات بالدولة. واكد ابراهيم تهلك ان استراتيجية مجموعة بنك الامارات تستند الى تركيز نشاط بنك الشرق الاوسط على السوق المحلي مصرفيا, وتركيز نشاط بنك الامارات الدولي على السوق الخارجي بجانب السوق المحلي, ولهذا تم تغيير اسماء الفروع الخارجية وتوحيدها باسم بنك الامارات باعتباره بنكا وطنيا. واشار تهلك الى ان بنك الامارات الدولي لديه خطة توسعات خارجية من العام الجاري 98 حتى العام 2000, وستشمل افتتاح فروع في بعض الدول العربية مثل مصر ولبنان والاردن علاوة على فروع باكستان وهونج كونج وبريطانيا والهند. كما ستكون مجموعة بنك الامارات اول البنوك التي ستفتح فروعا لها بدول مجلس التعاون الخليجي, عندما تقرر تلك الدول السماح بفتح فروع لبنوك خارجية وخليجية بها. واوضح تهلك ان خطة تطوير وتوسيع انشطة بنك الامارات ستشهد هذا العام العديد من المشروعات من بينها شركة سيتم الاعلان عنها هذا العام 1998. وحول فرع بنك الشرق الاوسط الجديد بمنطقة العوير يقول ابراهيم تهلك انه كان مقررا افتتاحه في اكتوبر الماضي لكنه تأجل لحين استكمال بعض الامور الفنية وشبكة الربط (بالانترنت) . وقد بدأ العمل بالفرع رسميا في 31 ديسمبر الماضي, ويعتبر الفرع هو الحادي عشر. وقد جاء بعد دراسة لوضع منطقة العوير, والاقتناع بمدى حاجتها لخدمات مصرفية في مجالات الاعمال والصناعة والتي تشهد نموا كبيرا بتلك المنطقة. ومن جانبه قال عبدالرحمن ابراهيم مدير الفرع ان بنك الشرق الاوسط هو اول بنك يفتتح فرعا له في منطقة العوير والتي اصبحت اليوم من المناطق التجارية والصناعية الرئيسية في دبي خاصة في مجالات الصناعات الخفيفة والتخزين. وكان من الضروري ايجاد خدمة مصرفية بتلك المنطقة, وتبنت مجموعة بنك الامارات من خلال بنك الشرق الاوسط تلك المهمة باعتباره بنكا وطنيا وحكوميا. وقال عبدالرحمن انه نظرا لان نشاط تمويل السيارات هو النشاط الرئيسي, فان الفرع الجديد سيحقق نتائج جيدة في هذا المجال, خاصة بعد افتتاح مركز بيع السيارات المستعملة بمنطقة رأس الخور بالقرب من مقر فرع البنك. وستسهم هذه السوق في تنشيط البنك. علاوة على ان المنطقة بها العديد من الصناعات الحرفية, حيث سيعمل الفرع على تقديم خدمات متعددة لهم وتوسيع مجال الاقراض الصناعي. واشار عبدالرحمن الى ان فرع العوير سيوفر مختلف الخدمات المصرفية لعملائه سواء من الافراد او الشركات القائمة بالمنطقة, كما سيمنح الشركات الجديدة فرصة استخدام كافة الخدمات المصرفية. ويقدم الفرع بالعوير كافة الخدمات التي تقدمها كافة فروع الشرق الاوسط بأحدث التقنيات, مثل (بنك نت 4) . والتي تعمل مجانا على مدار اليوم باستخدام (الانترنت) . وقال عبدالرحمن ابراهيم ان تلك الخدمة تسمح للعملاء بانجاز معاملاتهم المصرفية بالانترنت من دفع الفواتير الاستهلاكية وتحويل الاموال ودفع مستحقات بطاقات الائتمان والحصول على معلومات عن الرصيد وطلب دفتر شيكات. ويضيف ابراهيم تهلك ان شبكة الانترنت دخلت خدمة بنك الشرق الاوسط عام 1996 وتم تطويرها عام 1997, بحيث تسمح للعملاء الحصول على كافة المعلومات في اي مكان بالعالم. كما يسعى البنك الى تطوير مختلف منتجاته باستخدام احدث التقنيات. وقال ان بنك الشرق الاوسط يمتلك حاليا اربعة فروع في دبي بسوق مرشد وشارع الرقة وشارع الضيافة وبر دبي علاوة على فرع العوير الجديد. وهناك فروع في الشارقة وام القيوين ورأس الخيمة وابوظبي والعين والفجيرة. وقال ان التوسع في الفروع خلال الفترة المقبلة لم يأت من فراغ بل نتاج دراسة مستفيضة, والحكم في النهاية للنتائج التي تنمو عاما بعد اخر. كما ان المصرف المركزي لا يسمح بافتتاح فرع جديد الا بعد تقديم دراسة توضح خطة العمل المستقبلية لهذا الفرع وبرامجه الاستراتيجية. واستبعد تهلك ان تتأثر البنوك المحلية بافتتاح البنوك الاجنبية فروعا لها بالدولة مستقبلا. موضحا ان البنوك الاجنبية تركز نشاطها على المشروعات ذات التمويل الضخم. ومهمة البنوك المحلية فتح المجال امام المشروعات الصغيرة وتهيئة المناخ امام فرص الاستثمار والتمويل للمواطنين وصغار المستثمرين. كتب - محمود الحضري

تعليقات

تعليقات