توحيد الإجراءات الجمركية بالدولة على صادرات المنسوجات والملابس الى الولايات المتحدة

قالت مصادر ذات صلة ان مجلس الجمارك في الدولة قد وافق في اجتماعه الاخير على توصيات ممثلي وزارة الاقتصاد والتجارة واللجنة الفنية المكلفة بتوحيد الاجراءات الجمركية بشأن صادرات المنسوجات الى الولايات المتحدة الامريكية كمرحلة اولى على ان يتم في مرحلة لاحقة توحيد هذه الاجراءات بشأن صادرات المنسوجات الى اوروبا. وتشمل الاجراءات المتعلقة بصادرات المنسوجات الى الولايات المتحدة الامريكية وفقا للمذكرة التي اقرها مجلس الجمارك الاجراءات التالية: - في حالة تصدير المنسوجات والملابس الجاهزة الى الولايات المتحدة تسمح الجمارك بالتصدير بموجب اظهار نسخة الفيزا الاصلية من قبل المصدر ومقارنتها مع نسخة ذات الفيزا المرسلة سابقا من قبل وزارة الاقتصاد والتجارة الى المنفذ الجمركي بالفاكس. - تدون الجمارك رقم بيان التصدير على نسخة الفيزا المرسلة لها سابقا من الوزارة ثم يقدمها الى مكتب الوزارة بواسطة الفاكس. - يسمح المنفذ الجمركي بالتصدير (المنسوجات والملابس الجاهزة لامريكا) وفق الختم المدون على الفيزا بتحديد ميناء الشحن ذاته فقط. - تقوم الوزارة بالتعميم على المصانع بالاجراءات الجديدة المتخذة. - تقوم الوزارة باعداد قائمة باسماء مصانع المنسوجات والملابس الجاهزة المعتمدة لديها متضمنة عناوينها وتزود امانة مجلس الجمارك بها لتعميمها على ادارات الجمارك. وتشير احصاءات رسمية الى ان قيمة صادرات دولة الامارات من المنسوجات والملابس الجاهزة الى الولايات المتحدة الامريكية بموجب شهادات المنشأ (الفيزا) الصادرة عن وزارة الاقتصاد والتجارة قد بلغت خلال النصف الاول من عام 1996 حوالي 62.926 مليون دولار امريكي وتوزعت بواقع 5.116 ملايين دولار لصادرات الملابس والمنسوجات من مصانع ابوظبي و 22.176 مليون دولار من مصانع دبي, و34.470 مليون دولار من مصانع الشارقة و 195 الف دولار من مصانع رأس الخيمة و969 الفا من مصانع الفجيرة. وبلغ عدد شهادات الفيزا لهذه الصادرات خلال الفترة المذكورة 3993 شهادة منها 256 من ابوظبي و1198 من دبي و3454 من الشارقة و12 من رأس الخيمة و73 من الفجيرة. وبلغت الكمية المصدرة خلال الفترة المذكورة 1.953 مليون درزن. وشكلت صادرات الملابس الجاهزة من دولة الامارات ثاني قطاع تصديري غير نفطي بعد الالمنيوم في عام 1995 لتصل الى 666.4 مليون درهم وبنسبة 15% من صادرات الدولة غير النفطية وقد بلغ مجموع مصانع الملابس الجاهزة المسجلة لدى وزارة المالية والصناعة 157 مصنعا وتستأثر امارتا الشارقة وعجمان بالعدد الاكبر من هذه المصانع في حين تضم المنطقة الحرة بحبل علي عددا من أضخم هذه المصانع في الدولة. وتتجه اكثر من 90% من صادرات الملابس في الدولة الى الولايات المتحدة الامريكية ودول الاتحاد الاوروبي وتشمل الاخيرة مجتمعة اكبر كتلة مشترين للملابس من الامارات الا ان ثلاث دول رئيسية هي الولايات المتحدة الامريكية والمملكة المتحدة والمانيا تستأثر بحوالي 60% من هذه الصادرات. وتشير دراسة رسمية الى ان المزايا النسبية لدولة الامارات في صناعة الملابس الجاهزة لا تعتمد على العمالة الرخيصة وحدها بل تعتمد بدرجة اكبر على عوامل اخرى مثل البنية الاساسية وتوفر التمويل وعدم وجود قيود على واردات المواد الخام وسهولة الشحن. وبموجب اتفاقيات الجات سيتم انهاء نظام حصص اتفاقية المنسوجات على ثلاث مراحل خلال عشر سنوات غير قابلة للتمديد تنتهي عام 2005 وقد حصلت دولة الامارات على عضوية منظمة التجارة العالمية الامر الذي قد يؤدي الى الغاء اي حصص حالية او محتملة مستقبلا على صناعة الملابس في الدولة.

تعليقات

تعليقات