العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    كريم بلعربي يرفض ملايين بروسيا دورتموند

    طارد نادي بروسيا دورتموند الألماني لكرة القدم اللاعب الألماني المغربي الأصل كريم بلعربي في مسعاه لتعزيز خط وسطه، عارضاً مبلغ 36 مليون يورو لضمه. لكن بلعربي فضل البقاء في بيته باير ليفركوزن لهذه الأسباب..

    كان بإمكان نجم ليفركوزن، كريم بلعربي الانتقال هذا الصيف إلى فريق دورتموند وصيف الدوري، بعد أن عرض الأخير 36 مليون لضمه. غير أن لاعب خط الوسط /26 عاما/ رفض قبول العرض مفضلا البقاء حيث يشعر بـ"الانتماء" وبـ"الارتياح الشديد للعمل مع المدرب روجيه شميث"، حسبما أعلن عنه بلعربي في حوار أجراه مع مجلة شبورت بيلد في عددها الصادر صباح الخميس (11 أغسطس 2016). ويتابع "أعتقد أنني اتخذت القرار الصحيح للموسم القادم".

    في ذات الوقت، أقرّ اللاعب الدولي أن عرض دورتموند كان مغريا "فهذا شرف لي أن يهتم بي فريق كبير مثل بروسيا دورتموند ويحاول ضمّي". لكن واستنادا على المقولة: "ما تعرفه أفضل مما لا تعرفه"، بدا بلعربي أقل حماسة من خوض تجربة غير واضحة المعالم ومع مدرب مثل توماس توخيل الذي يعتمد على أسلوب مختلف تماما عن روجيه شميث.

    إلى جانب ذلك، بدا إيمان بلعربي بلفركوزن قويا، فهو "مقتنع" حاليا أن ليفركوزن قادر اليوم وأكثر من أي وقت مضى على إنهاء الدوري على الأقل من مركز الوصيف.

    وفي الموسم الماضي، كان ليفركوزن قد حلّ ثالثا على قائمة الترتيب العام للدوري المحلي خلف بايرن ميونيخ وبروسيا دورتموند. واليوم ينظر إليه الكثيرون وعلى رأسهم مدرب هرتا برلين بال دارداي كأحد أقوى المرشحين لنيل لقب بوندسليغا.

    وعكس دورتموند الذي لا يُعرف بعد ما إذا كان سيتغلب هذا الموسم على الفراغ الذي نجُم عن رحيل ثلاثة من أقوى لاعبيه وهم ماتس هوملز وإلكاي غوندوغان وهنريك مختاريان، حافظ ليفركوزن على مفاتيح نجاحه وبالتالي على مستوى من الروتين المطلوب لضمان انطلاقة جيدة في الأسابيع الأولى للدوري المحلي اعتبارا من 26 من الشهر الجاري.

    ومن هذا المنطلق يواصل بلعربي حديثة لصحيفة شبورت بيلد مؤكدا أن وضع الفريق "أفضل" بكثير من الموسم الماضي، خاصة بعد التحاق كيفين فولاند قادما من هوفنهايم، يوليان باومغارتلنغر من ماينز، إلى صفوف الفريق، ثمّ عودة داني كوستا من أوغسبورغ وجوال بويانبالو من دوسلدورف وليفن أوستونالي من بريمن.

    ليفركوزن بالنسبة لبلعربي ذي الأصول المغربية، الأرضية الفعلية التي ضمنت له النجاح لإبراز اسمه بين نجوم لاعبي خط الوسط في الدوري المحلي.

    وكان أيضا بوابته إلى المنتخب، حيث استدعاه المدرب يواخيم لوف إلى تشكيلة المانشافت في التصفيات المؤهلة ليورو 2016 والتي احتل فيها المنتخب صدارة مجموعته. لكن لوف سرعان ما شطبه من القائمة الرسمية التي شاركت في نهائيات يورو فرنسا 2016 والتي فازت البرتغال بلقبها الشهر الماضي فيما خرجت ألمانيا من الدور نصف النهائي بعد هزيمتها أمام أصحاب الأرض بهدفين دون رد.

    وانتقل بلعربي إلى ليفركوزن في موسم 2011، بموجب عقد إلى غاية 2020 وبقيمة 2,5 مليون دفعها لبراونشفايغ، أما اليوم فتبلغ قيمته المتداولة في بورصة الانتقالات 22 مليون يورو.

    وفي مطلع العام الجاري ربطت صحيفة "ألموندو ديبورتيفو" الإسبانية بينه وبين فريق برشلونة، كخيار يسعى من خلاله الفريق الكاتالوني إلى سدّ الفراغ الناجم عن رحيل بيدرو إلى تشيلسي صيف العام الماضي. لكن الصفقة لم تخرج عن إطار الشائعات، لينهي بلعربي الموسم الماضي بقميص باير ليفركوزن. ورغم أن سجله التهديفي لم يتجاوز ثلاثة أهداف في الموسم الماضي على مستوى الونديسليغا، إلا أن بلعربي كان دعما أساسيا في الطلعات الهجومية وسط الملعب وفي التمريرات الحاسمة، وقد صنع بشكل مباشر ستة أهداف في مجموع 26 مباراة بوندسليغا.

    طباعة Email