«تحدي بوابة الشارقة» يعزز مشروعات الاقتصاد الإبداعي

ت + ت - الحجم الطبيعي

كرّم مركز الشارقة لريادة الأعمال «شراع» بحضور الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيسة مركز «شراع»، ومعالي نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة والشباب، كلاً من سهيل دحدال، الأستاذ المساعد في قسم الإعلام في الجامعة الأمريكية بالشارقة، ورائدتي الأعمال الإماراتيتين نورة كلبان وعليا لوتاه، حيث منحوا جائزة الدورة الجديدة من «تحدي بوابة الشارقة» الذي يعزز مساقات الاقتصاد الإبداعي في الدولة.

وينظم التحدي مركز «شراع» بالتعاون مع وزارة الثقافة والشباب، وبشراكة استراتيجية مع هيئة الشارقة للمتاحف، وشركة العربية للطيران، ومجموعة ألف.

وقالت نجلاء المدفع، المدير التنفيذي ل(شراع): «صممنا برنامج تحدي بوابة الشارقة بطريقة تجعله منصة تنطلق منها الشركات الناشئة إلى أسواق دولة الإمارات العربية المتحدة والوطن العربي، لدعم نمو هذه الشركات في القطاعات الإبداعية، ومساهمة في تحقيق رؤية الإمارة لتعزيز مكانتها كوجهة عالمية للاستثمارات والشركات المؤثرة على المستوى الدولي».

بدورها، قالت منال عطايا، المدير العام لهيئة الشارقة للمتاحف: «فخورون بشراكتنا مع «تحدي بوابة الشارقة» الهادف إلى تمكين الشركات الناشئة المختصة في قطاعات الابتكار والإبداع والتكنولوجيا من المساهمة في تعزيز مكانة الإمارة كمنصة رائدة لرواد الأعمال المبدعين من جميع أنحاء العالم».

مفهوم جديد

وجاء فوز سهيل دحدال، ضمن فئة «تحدي المكان» عن تطبيق Museum AR المقدم من شركة «5th Wall» الذي يهدف إلى تحرير الفنون والمقتنيات واللوحات من المتاحف وإدراجها في الحياة اليومية للمجتمع.

في حين جاء فوز الإماراتيتين نورة كلبان وعليا لوتاه بـ«تحدي الملتقى» بدعم من مجموعة ألف، عن مشروع «غرفة التعبير» التي تقع في «استوديو ميداف الإبداعي» الذي أسستاه.

وحصل أصحاب المشروعين الفائزين على جائزة قيمتها 50 ألف دولار لكل منهما، خصص منها 25 ألف دولار لتنفيذ المشاريع بمساعدة المؤسسات الداعمة، و15 ألف دولار نقداً و10 آلاف دولار لتسجيل الشركة، كما شملت الجائزة منح الفائزين مساحة مكتبية بسعر مخفض وخدمات مصرفية، إلى جانب خدمات استشارية من فريق شراع والموجهين المختصين لمساعدتهم على الوصول إلى الأسواق المستهدفة.

طباعة Email