زايد بن سلطان بن خليفة وزكي نسيبة أزاحا الستار في «سوذبيز» عن رائعة بوتيتشيلي

«رجل الأحزان» تحط الرحال في عاصمة الفنون دبي

زايد بن سلطان بن خليفة وزكي نسيبة وكاتيا النونو وكريستوفر أبوستل خلال إزاحة الستار عن اللوحة | تصوير: ‏ ابراهيم صادق

ت + ت - الحجم الطبيعي

أزاح الشيخ زايد بن سلطان بن خليفة آل نهيان، ومعالي زكي أنور نسيبة المستشار الثقافي لصاحب السمو رئيس الدولة، الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات، أمس، الستار عن لوحة بوتيتشيلي الشهيرة «رجل الأحزان» في معرض سوذبيز في دبي، وحضر الحدث كاتيا النونو مديرة سوذبيز دبي، وكريستوفر أبوستل مدير اللوحات القديمة في سوذبيز نيويورك. وتعرض لوحة بوتيتشيلي النادرة من عصر النهضة اليوم وغداً أمام الجمهور في مركز دبي المالي العالمي، قبل أن تنقل إلى نيويورك حيث سيجرى عليها مزاد الشهر المقبل بسعر من المتوقع أن يزيد على 40 مليون دولار.

وقال معالي زكي أنور نسيبة: إنه لحدث كبير في عالم الفن أن تقوم دار سوذبيز في مركز دبي المالي العالمي بالكشف عن العمل الفني الفريد «رجل الأحزان» لفنان عصر النهضة الشهير «ساندرو بوتيتشيلي»، والتي تعتبر أحد أواخر الأعمال الفنية لهذا الفنان الإيطالي التي لا تزال ضمن المقتنيات الخاصة، والتي تزيد قيمتها على 40 مليون دولار. وجاء الكشف عن اللوحة في دبي قبل نقلها إلى نيويورك، لتعرض هناك ضمن السلسلة السنوية لأسبوع مبيعات الأعمال الكبرى للدار، والذي سيجري تنظيمه في يناير المقبل.

وأضاف معاليه: «سيكون هذا ثاني أعمال بوتيتشيلي التي تعرضها دار سوذبيز في مركز دبي المالي العالمي، منذ أن كشفت عن لوحة «الشاب الذي يحمل ميدالية»، حيث بيعت بسعر قياسي قدره 92.2 مليون دولار بعد أن طرحتها الدار في مزاد بنيويورك في يناير 2021». واختتم معاليه حديثه بالقول: «يعكس هذا الحدث المكانة الفريدة التي تتمتع بها دولة الإمارات العربية المتحدة كوجهة عالمية للفنون، بالتزامن مع احتفالها باليوبيل الذهبي لاتحادها. وفي ظل وجود متاحف كبرى ومشهد فني نشط وحيوي، ومساعيهـــــا الدؤوبــــــة لتكـــــون وجهة لهـــــواة جمع الأعمال الفنية، وانعقــــاد معرض إكسبو 2020 دبي بمشاركة 192 دولة من شتى أنحاء العالــــم، تكـــون سوذبيـــز قــــد اتخذت القـــرار الصائـــب لتكشـــــف للعــــالم عـــن روائعهـــا فــــي تاريــــــخ الفــــن مـــن دولــة الإمـــارات العربيــــة المتحــــدة». قيمةوأكدت كاتيا النونو في حديثها لـ«البيان»، أن دبي باتت مركزا عالمياً للفن والإبداع، ولذا فإن عرض هذه اللوحة في دبي قبل إجراء المزاد عليها، يشكل قيمة كبيرة. ولفتت إلى أن سوذبيز تواصل التزامها منذ سنوات بإحضار أفضل ما لديها حول العالم إلى دبي والإمارات بوجه عام والمنطقة. ففي أكتوبر 2018، كشفت الستار عن لوحة زيتية نادرة رسمها رامبرانت، والتي تم الحصول عليها بالنيابة عن متحف اللوفر أبوظبي كجزء من المجموعة الدائمة. وفي هذا الوقت من العام الماضي، أحضرت سوذبيز لوحات للفنانين الكبيرين بوتيتشيلي ورامبرانت إلى دبي لعرض استمرّ يوماً واحداً فقط وشهده أكثر من 300 زائر.

طباعة Email