العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    ندوة الثقافة تناقش «شباب بوكتيوب»

    نظمت ندوة الثقافة والعلوم بالتعاون مع وزارة الثقافة والشباب ندوة «شباب بوكتيوب وواقع القراءة في العالم العربي»، بحضور معالي نورة الكعبي وزيرة الثقافة والشباب، والمدونين:

    خالد النعيمي (قناة خير جليس - الإمارات)، وسامي البطاطي (قناة ظل كتاب - السعودية)، وعمرو المعداوي (قناة الروائي - مصر)، ورنوة العمصي (قناة قراطيس - البحرين)، وشوق المسكري (قناة شوق المسكري - سلطنة عُمان)، وغيث حسن (الإمارات) وأدارت الندوة الإعلامية عائشة سلطان، بحضور نخبة من المهتمين والمعنيين.

    بناء معرفي

    افتتحت معالي نورة الكعبي الندوة مؤكدة أن التحفيز للقراءة يبدأ من وقت مبكر بتشجيع من الأسرة والمحيط، وأن بناء الإنسان هاجس الكثير من الدول، وأهمها البناء المعرفي الذي يرسخ مكانة الدولة عالمياً وإقليمياً. وركزت معاليها على أهمية النقد الأدبي والقراءات النقدية البناءة والمتخصصة، والتي تساهم في اجتذاب المزيد من القراء.

    وأشارت معاليها إلى أن بناء الإنسان هو النهج الأول لدولة الإمارات أسسه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وسارت عليه القيادة الإماراتية ودعمته وشجعت أبناء الإمارات على المعرفة والاستزادة العلمية.

    وتبلور هذا النهج في مشروعات عدة كتحدي القراءة في العالم العربي الذي أرساه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والمبادرات والمكتبات والكتب كافة التي أصدرها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، فالقيادة الإماراتية تبحث وتكتب وتسرد وتؤرخ وترسم طريقاً للأجيال المقبلة للسير عليه.

    وأكدت معاليها أن وزارة الثقافة ترصد مختلف المبادرات الثقافية وخاصة التي تساهم في زيادة النمو المعرفي، وتعزز المبادرات التي تساعد على القراءة عبر الشراكات المؤسسية والمجتمعية.

    جذب الشباب

    وأثارت عائشة سلطان موضوع قلة مساهمة شباب الإمارات في قنوات بوكتيوب، وما السبيل لجذب شباب الإمارات لهذا المجال.

    فذكر عمرو المعداوي أن بدايته عام 2017 عندما كان يبحث في يوتيوب عن قراءات ومراجعات أدبية فلم يعثر على قناة متخصصة في قراءات الرواية والسرد، ولأنه يمتلك بعض المهارات الفنية والإعلامية وقارئ متمكن قرر أن ينشئ قناته التي تمثل منصة حيادية لعرض وتقييم الروايات والأعمال الأدبية.

    وأشار إلى أن منصات يوتيوب أخذت وقتاً لاكتشاف إمكاناتها سواء في العالم العربي أو الدول الغربية. وعن شباب الإمارات وبوكتيوب ذكر خالد النعيمي أن قناته «خير جليس» يعد جمهورها الأول من المغرب العربي ثم السعودية ومصر، ويشكل جمهور الإمارات 8% من جمهور القناة، وذلك لتركيز جمهور الإمارات على منصات مختلفة على يوتيوب ومنها «إنستغرام» و«تويتر».

    دعم

    وذكرت شوق المسكري أن متلقي يوتيوب في سلطنة عُمان أكثر من صناع المحتوى، لأن يوتيوب يعد منصة صعبة تحتاج إلى تقنيات وإعداد، غير باقي المنصات التي تعد أسهل وأبسط في طريقة العرض وأسرع في جذب المتابعين. وقد أنشأت قناتها قبل 7 سنوات وعدد متابعيها يفوق 96 ألف متابع.

    طباعة Email
    #