مؤسسة البحر الأحمر السينمائي تحتفي بمشاركة خمسة أفلام في مهرجان تورونتو السينمائي الدولي

ت + ت - الحجم الطبيعي

شاركت مؤسسة البحر الأحمر السينمائي بعرض خمسة من أفلامها المدعومة من صندوق البحر الأحمر في مهرجان تورونتو السينمائي الدولي (TIFF). حيث يتم عرض الأفلام المشاركة من المملكة العربية السعودية والعالم العربي وإفريقيا، خلال فترة المهرجان من 7 إلى 15 سبتمبر 2023.

يُعدّ مهرجان تورونتو السينمائي الدولي أحد أكبر المهرجانات السينمائية، حيث يشمل على العديد من العروض والمناقشات وورش العمل والفعاليات، كما يشكّل منصّة للتطوير المهني لصانعي الأفلام ويتيح لهم فرصة للتفاعل وتبادل الخبرات مع أهم الخبراء في مجال صناعة الأفلام من جميع أنحاء العالم.

حظى فيلم "مندوب الليل" للمخرج والمنتج السعودي علي الكلثمي، من إنتاج أستديو "تلفاز 11" على اهتمام كبير في مهرجان تورونتو السينمائي؛ حيث تم تصنيف العرض العالمي الأول للفيلم ضمن "Discovery program"، الذي انطلق منه العديد من المخرجين العالميين من بينهم المخرج كريستوفر نولان. تدور أحداث الفيلم في قالب من الكوميديا السوداء حول قصة سائق تطبيق توصيل في مدينة الرياض، يلعب دوره محمد الدوخي في محاولة يائسة لكسب المزيد من المال لتغطية نفقات والده الطبّية ويتورّط في مغامرات غير مشروعة لتحقيق ذلك. حصل الفيلم على تمويل التطوير عام 2021 حينما كان مجرد فكرة، وبعد الانتهاء من تطوير العمل حضي مندوب الليل على دعم إنتاج من صندوق البحر الاحمر هذا العام ويعتبر صندوق البحر الأحمر منتج مشارك للفلم.

كما يتم عرض فيلمين آخرين مدعومين من صندوق البحر الأحمر، وهما "بانيل وأداما" و"إن شاء الله ولد"، كجزء من برنامج “Centrepiece" في مهرجان تورونتو السينمائي. 

وبهذه المناسبة قال محمد التركي، الرئيس التنفيذي لمهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي، "أود أن أعرب عن امتناني للجنتي الخبراء والاختيار في مهرجان تورونتو السينمائي الدولي. حيث إن نجاح هذه الأفلام الخمسة يمثّل كشهادة على المواهب الرائعة التي ندعمها في مؤسسة البحر الأحمر السينمائي، ونحن فخورون بأن هذه الأفلام ستتاح لها الفرصة لرواية قصص من المملكة العربية السعودية والعالم العربي وإفريقيا، وذلك بتمكينها من الحضور على المنصات السينمائية الدولية مثل مهرجان تورونتو السينمائي الدولي."

يقدم صندوق البحر الأحمر التمويل للأفلام في جميع مراحل التطوير والإنتاج وما بعد الإنتاج، وجاء لدعم الأصوات الأصلية والمواهب الجديدة، خاصة من المملكة العربية السعودية والعالم العربي وإفريقيا.

طباعة Email