«يلا سينما فرنسية» أفلام نخب أول بأبوظبي 9 الجاري

ت + ت - الحجم الطبيعي

انطلاقاً من كون الموسيقى إحدى ركائز التعاون الثقافي بين فرنسا ودولة الإمارات العربية المتحدة، ولتوفير فرص جديدة للممثلين والمخرجين المحترفين من الساحة الإماراتية والإقليمية لإغناء خيالهم، أعلن المعهد الفرنسي في أبوظبي عن انطلاق مهرجان «يلا سينما فرنسية» في دورته الأولى يوم 9 ديسمبر الجاري في الساعة الثامنة مساءً بصالات عرض سينما «فوكس» - غاليريا مول بجزيرة المارية.

فرص جديدة

وضمن جدول يتمحور حول الموسيقى، ويتضمّن فقرة مقابلات احترافية، قال هوغو هنري - سيلان الملحق الثقافي في السفارة الفرنسية ومدير المعهد الفرنسي في الدولة: «فخورون بإطلاق هذا المهرجان ببرنامج يتوجّه لكافة شرائح الجمهور. وكلنا ثقة بأن دورته الأولى ستُسهم في فتح الباب لفرص جديدة أمام الممثلين والمخرجين المحترفين من الساحة الإماراتية والإقليمية الذين سيحصلون على فرصة ثمينة للتعرّف على أكبر المهرجانات والمؤسسات السينمائية الفرنسية».

يهدف المهرجان الذي يستمر حتى يوم 11 الجاري، إلى تكريم السينما واللغة الفرنسية والإبداع. وسيكون الموضوع الرئيسي لهذه السنة هو الموسيقى، التي تدعم الاحتفال بالتنوّع وإبرازه. فالموسيقى، برمزيتها وقدرتها على إيقاظ المشاعر، لغة كونية وجسر بين الثقافات وبين الأجيال. ومن ناحية أخرى، تُعدّ الموسيقى إحدى ركائز التعاون الثقافي بين فرنسا والإمارات العربية المتحدة. وتمثل صدى السياسات العامة الوطنية الطموحة، التي تُرجمت مؤخراً بمنح أبوظبي العلامة المسجلة من اليونسكو على أنها «مدينة إبداع الموسيقى».

تنوع

سيقدم المهرجان النُخُب الأولى على المستوى الإقليمي من كافة أنواع العروض السينمائية ولجميع شرائح المجتمع، حيث سيكون هناك فيلم درامي وآخر كوميدي، وأفلام وثائقية وفيلم رسوم متحركة.

سيتمّ افتتاح المهرجان بفيلم «ديفيرتيمنتو» للمخرجة ماري كاستيل منصيون - شعار، كما سيتضمن برنامج المهرجان مجموعة من الأفلام الرائعة مثل «تينور» لكلود زيدي، و«إرنست وسلستين في الشتاء» لجوليان شينغ وجان كريستوف روجيه، و«ليه زآند غالانت» (جزر الهند الشجاعة) لفيليب بيزيات، و«سلام» لهدى بنيامينا.

وستسبق هذا المهرجان، اعتباراً من يوم غد، مقابلات ولقاءات مهنية احترافية في «بارك حياة أبو ظبي»، حيث يهدف مهرجان «يلا سينما فرنسية» أيضاً إلى تعزيز التواصل وتشجيع المشاريع بين المحترفين الفرنسيين والإماراتيين في قطاع السينما، وإلى مساندة المواهب الشابة المحلية، حيث سيشارك ممثلون فرنسيون كبار ومهرجانات فرنسية مرموقة في هذه اللقاءات، وبالتحديد، «المركز الوطني الفرنسي للسينما والتصوير» و«سيريمانيا» و«مهرجان الأفلام القصيرة في كليرمون فيران».

طباعة Email