«الشارقة السينمائي الدولي» يفتتح «السجادة الخضراء» لأول مرة مع «الحديقة السرية»

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

احتفت الدورة التاسعة من «مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للأطفال والشباب» 2022 مساء الثلاثاء، بفعالية «السجادة الخضراء» التي تنظمها للمرة الأولى بعرض فيلم «الحديقة السرية» المقتبس عن رواية تحمل العنوان نفسه، في سينما فوكس سيتي سنتر الزاهية في الشارقة.

وقدم الحدث الأول من نوعه في المهرجان للجمهور فرصة التفاعل مع صناع الأفلام ومناقشة طريقة صنع الفيلم خلف الكواليس، إذ يعدّ تكريماً لرواية الكاتبة فرانسيس هودسون برنيت التي كتبتها في عام 1911 حول مفاهيم وتداعيات العزلة والغضب والمرض، كما شكّل الديكور الإبداعي على طول السجادة الخضراء وقوس الورود الجذاب المؤدي إلى المسرح مشهداً ساحراً مستوحى من مشهد الحدائق الريفية في الفيلم.

 

قصة

يحكي فيلم المخرج الإنجليزي مارك موندين «الحديقة السرية» قصة الفتاة اليتيمة الصغيرة ماري لينوكس (التي أدت شخصيتها الممثلة البريطانية ديكسي إيجريكس) ونجاحها في تحسين ظروفها وإحداث تغيير إيجابي في حياتها وشخصيتها بعد ترسيخ علاقة المحبة مع حديقتها «السرية»، كما يستعرض الفيلم القوة العلاجية للطبيعة بشكل جميل من خلال عناصر سحرية وأداء تمثيلي مبهر لشخصياته، ويعيد إحياء القصة عبر التوصيف الحي والواقعية وتصوير الطبيعة البشرية والشكوك والتشويق والغموض.

وأشار موندين خلال نقاشه مع الجمهور بعد انتهاء العرض إلى أن الفيلم في جوهره «يستكشف بعمق فكرة الحزن، ويركز على أثر الرعاية الصحيحة والاهتمام في شفاء القلوب المفطورة، من خلال بناء رابط قوي مع الطبيعة، ما يعيد إلى تلك القلوب حيويتها».

 

مشاعر

يصور الفيلم مشاعر الألم والحزن ويمضي بالأحداث في إطار درامي بحت، كما يسلط الضوء على أهمية المخيلة ودورها في مساعدة شخصيات الفيلم للتحرر من وحدتهم والتغلب على صعوبات الحياة التي يواجهونها، حيث يحمل الفيلم رسالة مفادها أن الأمل موجود دائماً طالما تحلى المرء بما يكفي من الشجاعة والخيال والفضول الإنساني، إضافة إلى احترام وتوقير الطبيعة لأثرها الإيجابي في تحفيز ماري للاحتفاء الصادق بالحياة كما هي.

وفي إطار فعالية السجادة الخضراء التي تحتفي بستة أفلام، تعرض سينما فوكس أيضاً فيلمي «ذا كرواسونت»، و«الحياة الكهربائية للويس وين»، في حين يستضيف «مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات» عرض ثلاثة أفلام، هي «فرحة»، «وحكاية الحي»، و«زهرة الورق».

طباعة Email