ثقافة وسحر وفلكلور ومغامرة تثري العقول الناشئة في «الشارقة السينمائي الدولي للأطفال والشباب»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

يواصل طلاب المدارس من جميع أرجاء دولة الإمارات، الاستمتاع والتعلم وتوسيع آفاقهم الفكرية، والتعرف إلى عالم السينما وأنواع الأفلام المختلفة، في ثالث أيام «مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للأطفال والشباب» 2022 (الأربعاء)، الذي يتضمن عرض فيلمين روائيين طويلين، الأول من سلوفينيا، والثاني من كوريا الجنوبية، لتعريفهم بثقافات هاتين الدولتين، بالإضافة إلى 28 فيلم رسوم متحركة «أنيميشن».

 

أفلام

شهد برنامج طلاب المدارس في «مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات»، عرض الفيلم السلوفيني «بيني»، الذي يروي مغامرات فتى في التاسعة من العمر، يعيش في مأوى للشباب، وهو فيلم من إنتاج العام الجاري، للمخرج سلوبودان ماكسيموفيتش، حيث شهدت فعاليات اليوم الثالث من الدورة التاسعة للمهرجان، العرض الأول لهذا الفيلم في منطقة الشرق الأوسط، بالإضافة إلى 20 فيلم أنيميشن، جمعت بين الثقافة والسحر والفلكلور والتراث والمغامرة، لترفيه طلاب المدارس.

 

وشملت قائمة العروض السينمائية المخصصة للشباب، أفلام «كل شيء على ما يرام»، و«بؤوسي»، و«المأوى»، و«لقاء سمير»، و«مرحباً أيها الغريب»، و«أمام السماء»، و«بطة المحيط»، و«بدلة غطس كلينجرت»، و«تعاطف»، و«ولادة»، و«عصفور منزلي»، و«الموت والسيدة»، و«إنها تحلم بشروق الشمس»، و«لم تكن سوى صخرة بدت وكأنها شخص ما»، و«تلميذ الطبيب الساحر»، في حين استمتع طلبة المدارس الابتدائية بأفلام «القطة والبرغوث»، و«الكاري الأزرق»، و«ولادة»، و«اسمي مالوم»، و«مورتيمر والاختفاء».

 

وعرض «مركز الجواهر» تسعة أفلام من صنع الطلبة، هي «أكثر جدة مملة في العالم بأسره»، و«وحيداً في المصعد»، و«قارب الكاياك»، و«جدّي»، و«عُزلة النجوم»، و«حكايا المياه المالحة»، و«غير واقعي إلى حد ما»، و«الباسيلسيك»، و«أصوات بين التيجان».

 

أفلام الأنيميشن

 

ومن أفلام الأنيميشن التي عرضتها شاشة فوكس سينما سيتي سنتر الزاهية بالشارقة، ومردف سيتي سنتر بدبي «حلم كوينو»، و«الطيار»، و«ميتا»، و«قط في حديقة الفنون»، و«بطارية بابا»، و«أنا لست خائفاً»، و«لوس والصخرة»، بالإضافة إلى أربعة أفلام وثائقية دولية قصيرة، هي «بتقولي العصفورة»، و«دجاجة»، و«الصدى الصامت»، و«سيسي».

 

وواصلت الدورة التاسعة من المهرجان، برنامج أفلام طلبة المدارس، بعرض الفيلم الكوري «رفيقي المثالي في السكن»، وفيلم الأنيميشن الطويل «جون تاي إيل: شعلة الأمل»، وعدد من الأفلام الوثائقية، وهي «مدرسة الأمل»، و«أكبر منّا»، و«حلم حصان»، و«شيروط»، و«أبو بشير»، و«ماء ورياح وغبار وخبز»، في فوكس سيتي سنتر الزاهية.

 

وشملت العروض خمسة أفلام خليجية قصيرة في فوكس سينما مردف سيتي سنتر بدبي، هي «زوال»، و«حجّر»، و«صوت الريشة»، و«نور شمس»، و«حلم صغير»، بالإضافة إلى باقة من أفلام الأنيميشن، التي تضمنت كلاً من «كل شيء على ما يرام»، و«بؤوسي»، و«المأوى»، و«لقاء سمير»، و«مرحباً أيها الغريب»، و«أمام السماء»، و«بطة المحيط»، و«بدلة غطس كلينجرت».

طباعة Email