«سبايدرمان: لا عودة للديار» في صدارة شباك التذاكر بأمريكا

ت + ت - الحجم الطبيعي

مع عدم طرح أي أفلام مهمة في الآونة الأخيرة، تمكن فيلم «سبايدرمان: لا عودة للديار» (سبايدرمان: نو واي هوم)، الذي كان عرضه الأول في ديسمبر 2021 من العودة إلى المركز الأول في شباك التذاكر في أمريكا الشمالية خلال عطلة نهاية الأسبوع التي تزامنت مع عطلة عيد العمال.

وأعادت شركة سوني إصدار الفيلم مع إضافة 11 دقيقة من المشاهد الجديدة التي جذبت بعض محبي القصص المصورة ليحقق الفيلم ستة ملايين دولار لدى عرضه في 3935 دار عرض خلال عطلة نهاية الأسبوع. ومن المتوقع أن ينهي الفيلم عطلة نهاية الأسبوع الطويلة بجمع إيرادات تبلغ 7.6 ملايين دولار.

وفي المركز الثاني، صمد فيلم آخر في شباك التذاكر بعد 15 أسبوعاً من طرحه، وهو فيلم (توب جان: مافريك). وحقق الفيلم الذي يقوم ببطولته النجم توم كروز 5.5 ملايين دولار بين يومي الجمعة والأحد وقد تزيد إيراداته إلى سبعة ملايين دولار.

وبشكل عام، فإن تفوق الفيلمين يسلط الضوء على قتامة المشهد في شباك التذاكر، نظراً لأن الفيلمين متاحان للمشاهدة على نطاق واسع عبر خدمات الترفيه المنزلي.

ومع إعادة إصداره، حقق (سبايدرمان: نو واي هوم) 812.3 مليون دولار في أمريكا الشمالية، مما عزز مكانته كثالث أعلى فيلم في تاريخ شباك التذاكر المحلي.

وبإيرادات عطلة نهاية الأسبوع، حقق الجزء الثاني من سلسلة (توب جان) 700.33 مليون دولار حتى الآن، مما يجعله واحداً من ستة أفلام فقط تجاوزت هذا الحاجز محلياً، كما أنه أصبح على بُعد إيرادات قليلة من إزاحة فيلم (بلاك بانثر) «النمر الأسود» الذي جمع إيرادات مجموعها 700.42 مليون دولار ليكون خامس أعلى فيلم تحقيقاً للإيرادات في تاريخ شباك التذاكر المحلي.

طباعة Email