ويل سميث يستقيل من الأكاديمية المانحة لجوائز الأوسكار بعد حادثة الصفع

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن ويل سميث في بيان أنه قرر الاستقالة من أكاديمية الأوسكار على خلفية واقعة صفعه الفكاهي كريس روك خلال احتفال توزيع الجوائز.

وكتب سميث في البيان، الذي نشره عدد من وسائل الإعلام المتخصصة في هوليوود "أفعالي في الحفل الـ 94 لتوزيع جوائز الأوسكار كانت صادمة ومؤلمة وغير مبررة".

وأضاف الممثل البالغ الثالثة والخمسين "لائحة الأشخاص الذين جرحتهم طويلة وتشمل كريس وعائلته والكثير من أصدقائي وأحبائي الأعزاء، وجميع الذين كانوا حاضرين والجماهير العالمية في المنازل".

وتابع "أستقيل من عضويتي في أكاديمية فنون السينما وعلومها وسأقبل أي عواقب يراها مجلس الإدارة مناسبة".

وأردف سميث "خنت ثقة الأكاديمية. حرمت مرشحين آخرين وفائزين من فرصة الاحتفال بعملهم الاستثنائي. أنا محطم القلب".

كان سميث اعتلى المسرح غاضبا لصفع روك بعيد إطلاق الأخير دعابة بشأن الرأس الحليق لزوجته جايدا سميث المصابة بداء الثعلبة.

وبدأت الأكاديمية الأربعاء النظر في "الإجراءات التأديبية الواجب اتخاذها" في حق سميث.

طباعة Email