في ختام مهرجان العين السينمائي.. «سفران» يحصد جائزة الصقر الخليجي

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

فاز الفيلم الإماراتي الوثائقي «سفران» للمخرج الإماراتي صالح كرامة العامري بجائزة أفضل فيلم في مسابقة الصقر الخليجي الطويل، وأعلن عن هذا في ختام مهرجان العين السينمائي في دورته الرابعة في قلعة الجاهلي بمدينة العين، مساء الخميس، برعاية معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي.

الفائزون

حصل الفيلم الإماراتي B82 للمخرج طلال محمود على جائزة لجنة التحكيم الخاصة، وفاز بجائزة الصقر الخليجي للأفلام القصيرة الفيلم البحريني «عروس البحر» للمخرج محمد عتيق الذي حصل على جائزة أفضل فيلم، وحصد الفيلم البحريني «فردة إنسان» للمخرج علي عادل عمران جائزة لجنة التحكيم.

وفي مسابقة الصقر الإماراتي القصير حصل فيلم «قماشة» للمخرج سلطان بن دافون جائزة أفضل فيلم. وحصل فيلم «قفص» للمخرج علي لاري جائزة لجنة التحكيم. وقدمت شهادتا تقدير من لجنة التحكيم لكل من فيلم «الوحش» للمخرج عبد الرحمن المدني، وفيلم «وسط المسافة» للمخرج حمد صغرن.

 وفي مسابقة «الصقر لأفلام المقيمين» حصل فيلم «الموتر» للمخرج ليث الرمحي جائزة أفضل فيلم وجائزة لجنة التحكيم. وفي مسابقة الصقر لأفلام الطلبة حصد فيلم «الذهب» للمخرجة خولة علي العتيبي جائزة أفضل فيلم، وحصد فيلم «بعد موتي» للمخرجة رنا البيومي جائزة لجنة التحكيم، ومنحت شهادتا تقدير من لجنة التحكيم لكل من فيلم «حزرن» للمخرج عدنان وجيه العجمي، و«ميدسومر» للمخرج عبد الله عيسى.

أجواء فنية

 في كلمة له في ختام المهرجان قال عامر سالمين المري، مؤسس ومدير عام المهرجان: خلال أيام المهرجان استمتع وشاهد ضيوف «العين السينمائي» 58 فيلماً متنوعاً بين ثقافات وبلدان مختلفة، أهمها فيلم الافتتاح «الرجل الأعمى الذي لم يرغب بمشاهدة تايتانك» في عرضه الخليجي الأول الذي حصد إشادة كبيرة من قبل الجمهور وصنّاع السينما.

وأوضح العامري: لقد عشنا عبر أيام المهرجان أجواء فنية خالصة، عبر تسليط الضوء على الفيلم الإماراتي، حيث عرض في دورة هذا العام 4 أفلام طويلة ضمن مسابقة الصقر الخليجي الطويل بين الروائية والوثائقية، إضافة إلى 15 فيلماً قصيراً ضمن مسابقة الصقر الإماراتي القصير، وذكر: لاحظنا ارتفاعاً في المستوى الفني لإنتاج بعض هذه الأفلام لبعض المخرجين مقارنة بالدورات السابقة. وتابع: هذا إلى جانب مبادرة «الركن الكلاسيكي» التي تم استحداثها وعرض من خلالها 4 أفلام قصيرة شاركت في مهرجانات خليجية ودولية سابقاً، وتعتبر علامة بارزة في تاريخ السينما المحلية.

 وقال المري: شهدت الدورة الرابعة إبرام اتفاقيات وشراكات تمثل خطوة نحو ترسيخ «العين السينمائي» وأفلامه لحضوره الدولي في المهرجانات ذات السمعة العالمية، وأبرزها اتفاقية تعاون مع مهرجان «كراكوف السينمائي البولندي».

طباعة Email