رمضان 2021.. دراما مرصعة بنجوم السينما

بدأت شركات الإنتاج الفني الاستعداد للموسم الرمضاني الدرامي المقبل، حيث تختار كل واحدة منها «حصانها»، الذي تراهن عليه في الماراثون الدرامي، بعضها يراهن على الحبكة، وأخرى تراهن على أسماء النجوم، الذين سيلعبون دور البطولة في المسلسلات، التي تعتزم إطلاقها مع بداية الشهر الكريم.

ومع توالي الأخبار الفنية، يبدو أن شركات الإنتاج قد قرعت أجراس الاستعدادات لموسم يتوقع أن تكون أعماله مرصعة بنجوم السينما، وهو ما يكشفه بعض «المستور» من تعاقدات الشركات مع ثلة من النجوم، الذين طالما أحببنا وجودهم على الشاشة الصغيرة، بعضهم يعود إلى الواجهة بعد مرور سنوات على ابتعاده عن الأضواء.

على متن سيناريو «نجيب زاهي ذركش» يعود الفنان يحيى الفخراني، بعد عامين من تقديمه لمسلسل «بالحجم العائلي»، قضاهما في تقديم مسرحيته «الملك لير».

عودة الفخراني أكدها الكاتب عبد الرحيم كمال، الذي يتولى صياغة تفاصيل حبكة «نجيب زاهي ذركش»، حيث تعتبر هذه المرة الخامسة التي يلتقي فيها الفخراني وكمال معاً على خط الدراما، بعد «شيخ العرب همام» و«الخواجة عبد القادر»، و«دهشة»، و«ونوس».

الرؤية حيال «نجيب زاهي ذركش»، الذي يتولى شادي الفخراني إخراجه، بدأت تتضح شيئاً فشيئاً مع توالي الكشف عن أسماء أبطاله، ومن بينهم أنوشكا وكريم عفيفي ورامز أمير وإسلام إبراهيم.

الفنان أحمد حلمي، يتوقع أن يكون «مفاجأة الموسم»، وهو العائد إلى حضن الدراما بعد مرور 27 عاماً على تركه، لتأتي خطوته هذه بمثابة مفاجأة، حيث كشف أخيراً عن بدء استعداده للمشاركة في مسلسل درامي، ولكنه لم يكشف بعد عن كل تفاصيل العمل الجديد، ولم يحدد أياً من معالمه، وهو الذي سبق له المشاركة في مسلسل «ناس ولاد ناس» عام 1993، حيث رافق فيه آنذاك نادية لطفي.

حلمي لن يعود وحده إلى الدراما، حيث سترافقه في طريق العودة زوجته منى زكي، التي اختارت «تقاطع طرق»، ليكون طريقها للعودة، بعد غياب دام أربع سنوات، منذ تقديمها لمسلسل «أفراح القبة»، علماً بأن «تقاطع طرق»، الذي يعد من مخلفات رمضان الماضي، يطل فيه محمد فراج، ومحمد ممدوح، ومحمد التاجي، ومايان السيد، وحنان يوسف، وهو من تأليف وإخراج تامر محسن.

وعلى الخط ذاته، سار الفنان أحمد مكي، الذي اختار الجزء الثاني من «الاختيار»، ليكون طريقاً لعودته إلى الدراما، التي قدم لها قبل 3 سنوات مسلسل «خلصانة بشياكة». في «الاختيار 2» يقف أحمد مكي بمواجهة زميله كريم عبد العزيز، بينما يتولى بيتر ميمي، دفة إخراج العمل.

بـ«هجمة مرتدة» تعود الفنانة التونسية هند صبري إلى حضن الدراما المصري، بعد 3 سنوات من تقديمها وظافر العابدين مسلسل «حلاوة الدنيا». في هذا المسلسل تقف هند أمام أحمد عز، لتعيد الدماء مجدداً إلى شرايين التعاون بينهما، حيث سبق أن وجدا معاً في مشاهد فيلم «مذكرات مراهقة» للمخرجة إيناس الدغيدي، الذي عرض في 2001.

في «هجمة مرتدة» يطل أيضاً كل من هشام سليم وماجدة زكي ونضال الشافعي، وندا موسى، ومايان السيد، يوسف عثمان، خالد أنور، هاجر الشرنوبي، ومحمد جمعة، بينما يتولى أحمد علاء الديب إخراج العمل، الذي كتبه باهر دويدار.

أما الفنان خالد الصاوي، فقد حجز هو الأخر مكاناً له في الموسم المقبل، حيث يعود عبر مسلسل «القاهرة كابول»، إلى جانب طارق لطفي، وحنان مطاوع ونبيل الحلفاوي، وكارولين خليل، ومعتز هشام، وتأتي عودة الصاوي بعد 4 سنوات من تقديمه لمسلسل «هي ودافنشي»، حيث يدور العمل الجديد، الذي كتبه عبد الرحيم كمال، ويخرجه حسام علي، في ثلاث قصص، تتناول المؤامرات التي تصيب المنطقة العربية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات