90 % من سكان العالم لديهم مناعة ضد كورونا

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس، أمس، أن 90 بالمئة على الأقل من سكان العالم لديهم شكل من أشكال المناعة ضد كوفيد، محذراً في الآن نفسه من تراجع اليقظة.

وأشار تيدروس، خلال مؤتمر صحافي، إلى أن الانخفاض في اليقظة يترك الباب مفتوحاً لظهور متحورة جديدة من المحتمل أن تنتشر وتحل محل متحورة أوميكرون السائدة حالياً.

وأضاف أن "منظمة الصحة العالمية تقدر أن 90 بالمئة على الأقل من سكان العالم لديهم حالياً نوع من المناعة ضد فيروس سارس-كوف-2، إما بسبب الإصابة أو (بفضل) التطعيم"، في إشارة إلى الفيروس المسؤول عن وباء كوفيد.

وحذّر المدير العام لمنظمة الصحة العالمية من إغراء التأكيد قبل الأوان على انتهاء المرحلة الناشئة للوباء، وقال: "لم نحقق ذلك بعد".

وتابع أن "الثغرات في المراقبة والاختبار والتحليل والتلقيح تستمر في توفير الظروف المثالية لظهور متحورة جديدة مثيرة للقلق يمكن أن تتسبب في وفيات كثيرة".

وأوميكرون التي أعلنتها منظمة الصحة العالمية قبل عام متحورة جديدة مثيرة للقلق، انتشرت مذاك في جميع أنحاء العالم، ما يثبت أنها أكثر عدوى بكثير من سابقتها دلتا.

ووفق تيدروس، تنتشر حالياً أكثر من 500 متحورة فرعية من أوميكرون جميعها شديدة العدوى ولديها طفرات تجعلها قادرة على التغلب على الحواجز المناعية بسهولة أكبر، رغم أنها تسبب أشكالاً أقل خطورة من المرض مقارنة مع المتحورات السابقة.

وأبلغت الدول منظمة الصحة العالمية عن إجمالي 6,6 ملايين وفاة جراء الفيروس، في وقت سجلت نحو 640 مليون إصابة مؤكدة.

لكن الحصيلة الحقيقية أكبر بكثير بحسب منظمة الصحة العالمية.

وفي الأسبوع الماضي، سجلت أكثر من 8500 وفاة بسبب كوفيد اعتبرها تيدروس "أمراً غير مقبول بعد ثلاث سنوات من الجائحة، في وقت لدينا العديد من الأدوات لتجنب العدوى وإنقاذ الأرواح".

طباعة Email