الكونغو ترفع سلسلة من قيود كورونا

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت السلطات في الكونغو، اليوم، رفع سلسلة من القيود المرتبطة بوباء كورونا (كوفيد 19) الذي أودى بنحو 400 شخص في البلاد بين عامي 2020 و2022، وفق بيان رسمي تُليَ عبر التلفزيون العام.

وقررت اللجنة التنسيقية لمكافحة كوفيد-19 رفع حالة الطوارئ الصحية السارية منذ مارس 2020 في جميع أنحاء البلاد، وكذلك إنهاء إلزامية وضع الكمامة.

إلى ذلك، لم يعد إبراز نتيجة سلبية لاختبار بي سي آر مفروضاً على الوافدين إلى البلاد والمغادرين منها منذ 13 أكتوبر، حسبما قال المتحدث باسم الحكومة تييري مونغالا.

وقررت لجنة التنسيق برئاسة رئيس الدولة دينيس ساسو نغيسو إنهاء حالة تعبئة الكوادر الطبية.

وبررت السلطات هذه القرارات بالانخفاض الكبير في عدد المصابين.

وقالت، في بيان: «لم تعد غالبية المراكز المخصصة للرعاية تستقبل مصابين بكوفيد 19، ونشهد انخفاضاً كبيراً في حالات الاستشفاء منذ 18 مارس 2022، أي منذ نحو 20 أسبوعاً، إذ تم تسجيل دخول مصابين اثنين فقط بكوفيد-19 إلى المستشفى توفي أحدهما في 25 مارس 2022».

وأضاف البيان: «لا تشهد الخدمات الصحية ضغطاً، ولم تسجل البلاد أي وفيات مرتبطة بكوفيد-19 منذ أكثر من 20 أسبوعاً».

في يناير 2022، أعادت برازافيل فتح حدودها الجوية والبرية والبحرية بعدما أغلقتها مع رصد الإصابات الأولى بالفيروس في مارس 2020.

وسجلت الكونغو 386 حالة وفاة بكوفيد 19 من أصل 24837 إصابة، وفق آخر حصيلة صدرت الخميس عن مكتب إفريقيا في منظمة الصحة العالمية.

طباعة Email