تجارب على لقاح شامل لـ«كورونا»

ت + ت - الحجم الطبيعي

بينما يعمل صانعو اللقاحات، على استهداف متحورات جديدة لـ «كورونا»، يتطلع العلماء إلى أبعد من ذلك، ويبحثون عن لقاح شامل قادر على مهاجمة السلالات المستقبلية للفيروس، أو حتى درء جائحة أخرى. ويقود درو وايزمان من جامعة بنسلفانيا، وهو أحد رواد تقنية الحمض النووي الريبي المرسال المستخدمة في لقاحات شركتي فايزر ومودرنا، أحد هذه المشاريع. وأعلنت شركة فايزر، عن خطة لهذا الغرض قبل بضعة أسابيع. ومن وجهة نظر وايزمان، فإن تكييف اللقاحات الحالية مع جميع السلالات المنتشرة، له حدود، إذ «ستظهر متغيرات جديدة كل ثلاثة أو ستة أشهر».

ويلخص وايزمان، الوضع بقوله «هذا يعقد الأمور قليلاً، لأننا الآن في مواجهة مباشرة مع الفيروس».

لذلك، يعمل فريقه على تطوير لقاح شامل، من خلال العثور على «تسلسلات مستضدة حاسمة محفوظة جيداً». لكن الأمر لن يكون سهلاً. يقول درو وايزمان «يمكن أن نحصل على لقاح شامل في غضون عامين أو ثلاثة، لكننا سنواصل العمل عليه وتكييفه، لنبقى متقدمين على الفيروس».

طباعة Email