ألمانيا تعدل عن قرار رفع إلزامية الحجر عند الإصابة بكورونا

ت + ت - الحجم الطبيعي

عدلت الحكومة الألمانية، اليوم، في مواجهة الانتقادات، عن رفع إلزامية الحجر الصحي في حال الإصابة بفيروس كورونا (كوفيد 19) اعتباراً من 1 مايو.

وقال وزير الصحة الألماني كارل لوتيرباخ للصحافيين: "كان خطأ أتحمل شخصياً مسؤوليته. أعطى ذلك إشارة سيئة".

وكان المستشار الألماني أولاف شولتس أعلن، الاثنين، أن إلزامية الحجر ومدتها حالياً سبعة أيام قبل إبراز فحص سلبي سترفع اعتباراً من 1 مايو.

هذا القرار الذي اتخذ مع ممثلي المقاطعات الألمانية الـ16، أثار على الفور انتقادات المعارضة ومؤسسات.

وحذرت المؤسسة الاجتماعية "في دي كي" التي تنشط من أجل تأمين الرعاية الصحية من أن إنهاء الحجر الإلزامي "يعرض للخطر الأرواح البشرية".

من جهته، قال الحزب المسيحي الديمقراطي، أبرز حزب معارض للائتلاف الحاكم: "بكل وضوح، هذا يعني نشر إصابة الشعب، لأننا نلغي بالواقع كل إجراءات الوقاية".

لكن فترة الحجر ستخفض الى خمسة أيام.

وقال مدير المؤسسة الألمانية لحماية المرضى يوجين بريش إن "المصابين ينقلون الفيروس إلى آخرين ويعرضون للخطر من يعانون نقص مناعة ويعيشون بيننا".

وسجلت ألمانيا، اليوم، أكثر من 214 ألف إصابة جديدة في 24 ساعة، بحسب معهد روبرت كوخ.

طباعة Email