مصر.. مستشار السيسي يزف بشرى سارة بشأن كورونا

ت + ت - الحجم الطبيعي

زف الدكتور عوض تاج الدين مستشار الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، للشؤون الصحية، بشرى سارة حول فيروس كورونا، قائلا: إن مصر  تخطت مرحلة القلق في هذه الموجة، وهناك استقرار واضح في أعداد إصابات فيروس كورونا وانخفاضها .

 

ونقلت صحيفة الوطن  عن مستشار الرئيس  للشؤون الصحية قوله إننا تخطينا مرحلة القلق في هذه الموجة، وهناك استقرار واضح في أعداد إصابات فيروس كورونا وانخفاضها على مدار الـ3 أسابيع الماضية، وفيما يتعلق بالوفيات، أشار إلى تسجيل أقل معدلات الوفيات خلال الفترة الماضية والسبب الأساسي في ذلك هو اللقاحات والتوسعات التي تكثف الدولة كل مجهوداتها للوصول إلى المستهدف.

وأضاف «تاج الدين» الدولة المصرية تسعى إلى الوصول إلى المستهدف من التطعيم، وهو 70% في الربع الثاني من العام الجاري للوصول إلى مناعة القطيع وإعادة تصنيف الجائحة، مشيرا إلى الاتجاه العالمي لتحويل فيروس كورونا إلى فيروس موسمي كالإنفلونزا الموسمية، معلقا على تسجيل وزارة الصحة والسكان أعلى معدلات الشفاء من فيروس كورونا، قائلا إن معدلات الشفاء أمر متوقع، خاصة وأن معظم الحالات التي تم تسجيلها كانت حالات بسيطة ومتوسطة والمتحور السائد في الإصابات كانت متحور اوميكرون، وكان من مميزاته سرعة الانتشار، ولكن أعراضة كانت خفيفة تشبه نزلات البرد تماما.

وعلق مستشار الرئيس للشؤون الصحية على قرار وزارة الصحة والسكان بتحويل البيان اليومي لفيروس كورونا إلى أسبوعي، بأنه قرار جيد، خاصة وأن هناك توقعات باستمرار انخفاض أعداد إصابات فيروس كورونا، مشيراً إلى أنه أمر متوقع أن يتم إعادة تصنيف جائحة فيروس كورونا إلى فيروس عادي، كما هو متعارف عليه في الإنفلونزا الموسمية، مؤكداً أن  اللقاحات ساعدت كثيرا في سرعة وتيرة تحويل هذه الجائحة إلى فيروس عادي، وناشد المواطنين بمساعدة الدولة من أجل تحقيق الخطة التي وضعتها لمواجهة الفيروس.

وأوضح مستشار الرئيس بعض الأمور التي تدعو للخوف من اللقاح عند بعض المواطنين كالحصول على اللقاح والإصابة بالفيروس، مؤكدا على أن لقاح كورونا لا يمنع من الإصابة بالفيروس ولكنه يعطي حماية بنسبة معينة، كما أن اللقاحات تعمل على تخفيف شدة الأعراض وجعلها بسيطة ومتوسطة بدلا من كونها شديدة الخطورة، وتخفيف الضغط على المنظومة الصحية والتردد على المستشفيات وهو ماحدث وأثبتته الموجة الحالية للفيروس.

 

طباعة Email