منظمة الصحة توضح شروط استعمال أقراص ميرك المضادة لكورونا

ت + ت - الحجم الطبيعي

أوصت منظمة الصحة العالمية، أمس، بأقراص شركة "ميرك" الأمريكية المضادة لكوفيد-19، للمصابين بأعراض لا تزال خفيفة، ولكنهم معرضون لخطر دخول المستشفى، وخصوصاً كبار السن.

ويسمى هذا العلاج مولنوبيرافير، وهو مضاد للفيروسات، ويجب تناوله فوراً بعد ظهور الأعراض، ولمدة خمسة أيام لمنع الفيروس من التكاثر.

وأعلنت مجموعة خبراء دوليين تابعة لمنظمة الصحة العالمية لصحيفة بريتيش ميديكال جورنال، أمس، بأن هذا العقار موصى به "للمصابين بأعراض غير حادة من كوفيد-19 ومعرضين لخطر الاستشفاء أكثر من غيرهم".

والمصابون المعرضون لخطر الاستشفاء هم غير المطعّمين، وكبار السن، والأشخاص الذين يعانون نقص المناعة أو المصابون بأمراض مزمنة.

في المقابل، قالت المجموعة إن "المصابين الشباب والذين هم بصحة جيدة، بمن فيهم الأطفال والنساء الحوامل والمرضعات" يجب ألا يتناولوا العلاج.

وأوضحت منظمة الصحة العالمية، في بيان، أنّ التوصية ترتكز على معطيات جديدة صادرة عن ست تجارب ارتكزت على مراقبة عينة عشوائية من 4796 مصاباً، وهي أكبر مجموعة بيانات عن هذا الدواء حتى الآن.

وتهدف نتائج التجارب إلى اثبات أن مولنوبيرافير يخفض خطر الدخول إلى المستشفى (انخفاض بواقع 43 حالة استشفاء من 1000 مصاب معرضين للخطر)، والوقت اللازم لانحسار الأعراض (في المتوسط أقل بـ 3.4 أيام).

وأوصى الخبراء أيضاً بعلاج يجمع بين الأجسام المضادة الوحيدة النسيلة من "ريجينيرون" (كازيريفيماب وإيمديفيماب) فقط للأشخاص الذين تم التأكد من عدم إصابتهم بالمتحورة أوميكرون.

طباعة Email