«تخفيف قيود كورونا» الدائرة تتّسع دولياً

ت + ت - الحجم الطبيعي

يتزايد عدد الدول التي تخفف القيود الخاصة بجائحة كورونا، في تناغم واضح مع توجه دولي، يتعامل مع فيروس كورونا باعتباره فيروساً متوطناً، مثل الإنفلونزا.

وفي هذا السياق، أسقطت إسرائيل عملياً قاعدة «الشارة الخضراء»، التي تطالب الأفراد بإظهار وثائق تثبت تلقيهم اللقاحات المضادة لـ«كورونا». واعتباراً من أمس، أصبح على الأفراد إثبات تلقيهم التطعيم أو تعافيهم بإبراز الشارة الخضراء عند حضور المناسبات الكبرى فقط مثل حفلات الزفاف. ويعني هذا أنه أصبح يمكن لأي شخص الذهاب إلى المطاعم أو دور السينما أو الفنادق دون الحاجة إلى إظهار «الشارة الخضراء» أو دليل على اختبار سلبي.

وبدأت البرتغال، أمس، تخفيف القيود المفروضة على القادمين الذين بحوزتهم شهادة صحية أوروبية، ولا سيما لجهة عدم مطالبتهم بتقديم اختبار سلبي لدخول البلاد، وفقاً لقرار نُشر الأحد، ونقله موقع «يورونيوز» الإخباري، وسيتم إعفاء المسافرين الحاصلين على «شهادة كوفيد رقمية صادرة في الاتحاد الأوروبي» أو أي «شهادة تثبت تلقي اللقاح معترف بها»، من إبراز فحص سلبي عند وصولهم إلى البلاد.

سفر سهل

وأصبح السفر إلى اليونان أكثر سهولة، منذ أمس، بعدما أسقطت أثينا طلب الخضوع لاختبار «بي سي آر» أو اختبار الأجسام المضادة بالنسبة للملقحين الذين يرغبون في دخول البلاد، وقالت السلطات: إن شهادة تطعيم صالحة معترف بها أوروبياً أصبحت كافية الآن. وما زال يتعين على غير الملقحين تقديم نتيجة سلبية لاختبار بي سي آر لمدة لا تزيد على 72 ساعة، وهذا ينطبق أيضاً على المسافرين الذين لم تعد شهادة ثبوت حصولهم على التطعيم صالحة في بلادهم، لأنهم لم يحصلوا على جرعة تنشيطية.

وفي بالي، المعقل السياحي الإندونيسي، أعادت المعابد والأسواق وغيرها من الأماكن العامة، فتح أبوابها أوائل الشهر الجاري، لتصبح شواطئ الجزيرة ومواقعها السياحية وجهة للسياح مجدداً.

وقال لوهوت باندجايتان، المسؤول المعني بالتعامل مع الجائحة، إن الحكومة قررت أيضاً تقليل مدة الحجر الصحي للمسافرين الأجانب لخمسة أيام بدلاً من سبعة، لمن تلقوا جرعتي التطعيم من أي لقاح.

أستراليا

كما أعلنت أستراليا، أنها ستفتح حدودها أمام السائحين الدوليين المطعّمين، بعد غلقها لعامين تقريباً. وصرح رئيس الوزراء، سكوت موريسون، للصحافيين في كانبرا، بأنه سيتم السماح للسياح الحاصلين على جرعتين من اللقاح وجميع حاملي التأشيرات السارية بدخول أستراليا اعتباراً من 21 فبراير.وأعلنت وزارة الصحة في فيتنام، بدء عودة أكثر من 17 مليون طالب إلى المدارس اعتباراً من أمس، لأول مرة منذ نحو عام، مع إعلان السلطات خططاً لبدء تطعيم الأطفال من سن الخامسة، حسب ما نقل وكالة «رويترز». وألغت فيتنام كثيراً من القيود المفروضة لمكافحة فيروس كورونا في أكتوبر. واقتصر تلقي كل الطلاب تقريباً الدراسة عبر الإنترنت منذ أوائل العام الماضي.

طباعة Email