دراسة تكشف سبب سرعة انتشار أوميكرون

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت دراسة طبية حديثة عن السبب العلمي وراء سرعة انتشار متحور فيروس كورونا الأحدث «أوميكرون».

وأوضحت الدراسة، التي أجراها الدكتور أندريه إيسايف، مدير مركز الأبحاث الجينية الروسي، أن «أوميكرون» يمتلك القدرة على الانتقال بين البشر عن طريق العين.

وبحسب موقع «صدى البلد» الإخباري، فإن هذا السبب يقف وراء انتقال المتحور على الرغم من ارتداء الكمامة، بعدما كان الشائع في إصابات كورونا انتقالها عن طريق النفَس من الفم والأنف.

وأوضح إيسايف أن أعراض الإصابة بـ«أوميكرون» تشمل التهاب الملتحمة، والصداع وسيلان الأنف.

ولفت إلى أن هناك حالات عديدة من المرضى الذين أصيبوا بمتحور «دلتا» خلال شهر أكتوبر الماضي، ثم أصيبوا مرة أخرى خلال يناير بفيروس كورونا، مرجِّحاً أن هذه الحالات في الغالب هي إصابات بـ«أوميكرون».

وذكر أن أعراض أوميكرون تظهر واضحة في العينين؛ إذ يلقي المتحور بظلاله على ملتحمة العينين ويصيبها بالالتهاب، مؤكداً أن احمرار العينين قد يعد دليلاً على الإصابة بالمتحور الجديد.

طباعة Email