00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«كورونا» يعتقل جميع قادة بلغاريا

ت + ت - الحجم الطبيعي

نجح فيروس كورونا في «اعتقال» جميع أعضاء القيادة السياسية في بلغاريا إذ وضعهم في الحجر الصحي، وأصاب وزير الخارجية الإسرائيلي، وكذلك رئيس المكسيك الذي تم تشخيص إصابته المرة الثانية.

وشمل الحجر الصحي في بلغاريا الرئيس رومين راديف، ورئيس الوزراء كيريل بيتكوف ووزير الاقتصاد ووزير الداخلية وجميع قادة الأحزاب والكتل البرلمانية الأخرى. وقال كبير مفتشي الصحة في البلاد إن الحجر الصحي جاء بناء على أنباء عن إصابة رئيس البرلمان، نيكولا مينتشيف بالفيروس.

وكان مينتشيف شارك في مشاورات استمرت ست ساعات مع السياسيين بشأن مقدونيا الشمالية أول من أمس. وتعاني بلغاريا موجة خامسة من الوباء منذ بداية العام، مدفوعة بالمتحور أوميكرون. وتم تسجيل 6761 إصابة جديدة الإثنين في الدولة التي يقطنها 6.5 ملايين نسمة.

وفي تل أبيب أعلن وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد إصابته بـ «كورونا». وطالب عبر «تويتر»، الجميع بالحصول على اللقاح وارتداء الكمامات. وقال وزير الداخلية المكسيكي ادان أوجوستو لوبيز أمس، إن رئيس المكسيك أندريس مانويل لوبيز أوبرادور «بخير ولا يعاني أعراضاً خطيرة» بعد تشخيص إصابته بالفيروس للمرة الثانية. وقال الرئيس البالغ من العمر 68 عاماً بعد إعلان إصابته بفيروس كورونا أول من أمس إن لوبيز، سيتولى حضور مؤتمر صحافي دوري صباحي نيابة عنه أثناء تماثله للشفاء.

طباعة Email