00
إكسبو 2020 دبي اليوم

رئيس حكومة بافاريا: وباء كورونا عاد بكل قوة

ت + ت - الحجم الطبيعي

طالب رئيس حكومة ولاية بافاريا ماركوس زودر أحزاب الائتلاف المحتمل أن تخلف حكومة المستشارة أنجيلا ميركل في حكم ألمانيا بإعداد خطة طوارئ وتطبيق تطعيم إجباري ضد كورونا بالنسبة لمهن معينة وذلك في ظل الارتفاع السريع في أعداد الإصابات بعدوى كورونا.

وفي تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، قال زعيم الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري، اليوم الأربعاء إن الوضع مثير للقلق لأقصى درجة، مشيرا إلى أن وباء كورونا "عاد بكل قوة".

وحذر زودر من "شتاء سيء لكورونا، وما يحدث في بعض الولايات هو مجرد إرهاصات لما سيحدث في أنحاء البلاد، ولهذا فإن النداء العاجل للحكومة الألمانية المقبلة هو أن تشحذ حزمتها الخاصة بمواجهة كورونا على نحو كبير".

وأضاف زودر:" الكمامات والحفاظ على مسافة التباعد وقاعدة 3 جي و2جي هي وسائل عادية لكن من الممكن ألا تكون كافية، ونحن بحاجة إلى خطة طوارئ للشتاء يمكن تفعيلها في حال الضرورة. فنحن لن نتمكن من كسر الموجات المرتفعة بشكل مفرط باستخدام التدابير الحالية وحدها وعندئذ ستصبح الدولة منعدمة الحماية في مواجهة كورونا. لذلك فإن الحكومة الجديدة عليها ألا تترك البلاد والمواطنين وحدهم".

وطالب زودر بتطبيق تطعيم إجباري جزئي، ولاسيما لفئات مهنية بعينها، " وهذا ضروري بشكل ملح على الأقل بالنسبة في القطاعات الحساسة مثل دور الرعاية والمسنين أو المستشفيات".

ورأى زودر أنه يجب تسريع وتيرة إعطاء الجرعات التنشيطية على نحو كبير، وقال إن هذا لن يتم إلا إذا تم إلغاء صلاحية التطعيم بعد تسعة شهور حال لم يتلق الشخص جرعة ثالثة بما يعني عدم استفادته من قاعدة "2 جي" التي تقصر السماح بدخول المرافق الترفيهية في القاعات المغلقة على الملقحين والمتعافين من كورونا.

وطالب زودر بإعادة تشغيل مراكز التطعيم في كل أنحاء ألمانيا " ولا يكفي أن نعطي التطعيم مرة أخرى لمن هم فوق السبعين فقط، فكل واحد يجب أن تتاح له الفرصة (لأخذ التطعيم)".

وحذر زودر من أن المستشفيات تواجه وضعا غير مسبوق مشيرا إلى توزع جهودها بين مرضى كورونا غير الملقحين والمرضى الملقحين المصابين بأمراض السرطان والسكتات الدماغية والقلب.

 

طباعة Email