00
إكسبو 2020 دبي اليوم

فحص دقيق يكشف كورونا في 15 ثانية

ت + ت - الحجم الطبيعي

يستكشف الباحثون في مركز ويكسنر الطبي بجامعة ولاية أوهايو الأمريكية، استخدام اختبار التنفس الفريد للفحص السريع للمرضى للكشف عن «كوفيد - 19».

 ووجدت نتائج الدراسة الأولية التي أجريت على المرضى، والتي نشرت في مجلة «بلوس وان» أن «اختبار التنفس دقيق للغاية في تحديد عدوى كوفيد - 19 في المرضى المصابين بأمراض خطيرة».

وقال الباحث الرئيسي مدير الرعاية الحرجة في مركز ويكسنر الطبي بجامعة أوهايو الدكتور ماثيو إكسلين، إن «المعيار الذهبي لتشخيص كوفيد - 19 هو اختبار «بي سي آر» الذي يتطلب مسحة أنف غير مريحة ووقتاً في المختبر لمعالجة العينة والحصول على النتائج، واختبار التنفس المستخدم في دراستنا يمكنه اكتشاف المرض في غضون ثوان».

وتنتج عدوى «كوفيد - 19» بصمة تنفس مميزة من تفاعل الأكسجين وأكسيد النيتريك والأمونيا في الجسم، وجهاز كشف التنفس، تم تطويره بواسطة بيلاجيا إيرين جوما، الباحث والأستاذ في قسم علوم وهندسة المواد وقسم الهندسة الميكانيكية والفضاء في جامعة ولاية أوهايو، وميلوتين ستانافيتش، الأستاذ المشارك في قسم الهندسة الكهربائية وهندسة الحاسبات في جامعة ستوني بروك، ويمكنه اكتشاف بصمة التنفس لـ«كوفيد - 19» في نفس الزفير في غضون 15 ثانية.

ويقول جوما: «تستخدم تقنية جهاز التنفس الاصطناعي الجديدة هذه مستشعرات نانوية لتحديد وقياس مؤشرات حيوية معينة في التنفس، وهذه هي الدراسة الأولى لإثبات استخدام نظام تحليل التنفس النانوي للكشف عن عدوى فيروسية من بصمات تنفس الزفير».

وتابعت الدراسة 46 مريضاً في وحدة العناية المركزة يعانون من فشل تنفسي حاد يتطلب تهوية ميكانيكية، وكان نصف المرضى مصابين بعدوى «كوفيد - 19» النشطة، والنصف الآخر لم يكن مصاباً بالعدوى، وجميع المرضى خضعوا لاختبار «بي سي آر» عندما تم إدخالهم إلى الوحدة.

 

طباعة Email