00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الكرملين قلق من ارتفاع معدل وفيات كورونا ويستبعد فرض قيود صحية

اعتبر الكرملين أن ضعف معدل التطعيم ضد كوفيد-19 الذي ساهم في "ارتفاع" عدد الوفيات في روسيا "غير مقبول"، لكنه استبعد فرض قيود صحية حفاظا على الاقتصاد.

وتشهد روسيا، الدولة الأشد تضررا من الفيروس في أوروبا، تسارعا في تفشي الوباء مع تسجيل نحو ألف وفاة و30 ألف إصابة جديدة في غضون 24 ساعة الإثنين.

بالإضافة إلى ضعف الالتزام بتوصيات التباعد، يعود الانتشار الواسع للفيروس إلى ضعف معدل التطعيم نتيجة تشكيك كثير من الروس في اللقاحات. وقد لقّح البلد حتى الآن أكثر من 30 بالمئة بقليل من سكانه، وفق موقع "غوغوف" المتخصص.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للصحافيين الإثنين إن "معدل التطعيم لدينا منخفض بشكل غير مقبول" مشيرا إلى أن "معدل الوفيات المرتفع" ناتج عن ذلك.

واعتبر أن السلطات ليست مسؤولة عن هذا الوضع.

وأضاف "لقد تم وضع كل الظروف حتى يتمكن مواطنونا من حماية حياتهم عبر التطعيم".

كذلك استبعد فكرة فرض قيود صحية يمكن أن تضر بالاقتصاد.

وتابع بيسكوف "مهمتنا الرئيسية هي إيجاد التوازن الصحيح بين كسر سلاسل العدوى (...) والحفاظ على الظروف التي تسمح للاقتصاد بالعمل وللناس مواصلة كسب رزقهم".

ويواجه الروس تراجعا في مستوى معيشتهم منذ العام 2014 أضعف شعبية السلطات.

وسجلت رسميا 217,372 وفاة منذ ظهور الوباء، ما يجعل روسيا رابع أكثر الدول تضررا من الفيروس في العالم.

لكن الحصيلة الحقيقية أعلى بكثير، فقد أعلن معهد الإحصاء "روستات" الذي يتّبع تعريفا أوسع للوفيات المرتبطة بفيروس كورونا، الجمعة أن الحصيلة بلغت 417 ألف وفاة حتى نهاية أغسطس.

ورغم ميله عادة إلى اتخاذ القرارات مركزيا، فوّض الكرملين صلاحية فرض القيود الصحية إلى أقاليم البلاد.

 

طباعة Email