00
إكسبو 2020 دبي اليوم

اليابان ترفع حالة الطوارئ القائمة بالبلاد منذ شهر

أعلن رئيس الوزراء الياباني المنتهية ولايته يوشيهيدي سوجا اليوم الثلاثاء أن بلاده تعتزم رفع حالة الطوارئ بسبب فيروس كورونا نهاية الشهر الجاري.
 
وفي أعقاب انتهاء الإجراءات المقررة في 30 سبتمبر الجاري، لن يكون هناك أي منطقة في الأرخبيل خاضعة لحالة طوارئ أو شبه طوارئ لأول مرة منذ بداية أبريل الماضي.
 
وقال سوجا أمام البرلمان إن عدد الحالات الجديدة بالإضافة إلى المرضى الذين يعانون من أعراض حادة قد انخفض بشكل كبير.
 
ويجب تخفيف القيود تدريجياً. وتنص حالة الطوارئ في طوكيو و18 محافظة أخرى بشكل أساسي على عدم تقديم المطاعم المشروبات الكحولية وستغلق مبكرا. ومن الآن فصاعدا، سيُسمح بتناول الكحول مرة أخرى، ولكن يُطلب من المطاعم الإغلاق مبكرًا لمدة شهر آخر.
 
وقامت اليابان بشكل متكرر بتمديد وتوسيع حالة الطوارئ والتي تم فرضها للمرة الخامسة حاليا.
 
ومع ذلك، لم تفرض اليابان أبدا الإغلاق مع حظر تجول صارم كما هو الحال في البلدان الأخرى منذ بداية الجائحة.
 
وسجلت البلاد التي تضم العديد من الجزر حوالي 7ر1 مليون إصابة و17500 وفاة بسبب كوفيد-19.
 
وبدأ وضع العدوى في التدهور مرة أخرى في يوليو ووصل إلى ذروة مؤقتة في منتصف أغسطس بعد الألعاب الأولمبية. وارتفعت الإصابات الجديدة في طوكيو وحدها إلى أكثر من 5000 حالة في يوم واحد، وبات النظام الصحي مهددا بالانهيار. واضطر آلاف المرضى إلى البقاء في منازلهم لعدم توفر أسرّة لهم في المستشفيات.
 
وبسبب انتقادات لسياساته المتعلقة بالتعامل مع فيروس كورونا، أعلن رئيس الحكومة يوشيهيدي سوجا استقالته. ويعتزم حزبه الحاكم الحزب الديمقراطي الليبرالي يوم الأربعاء انتخاب خليفة له.
 
ويرجع الخبراء حقيقة تراجع عدد الإصابات الجديدة في جميع أنحاء البلاد خلال الفترة السابقة إلى حوالي ألفي حالة يوميا - وهو أقل من العشر مقارنة بذروة في منتصف أغسطس - من بين أمور أخرى إلى تسريع عملية التطعيم، التي بدأت في وقت متأخر جدًا.
 
وفي الوقت ذاته تم تطعيم 56% من السكان بشكل كامل. بالإضافة إلى ذلك، يبذل المزيد من الناس جهدًا للابتعاد لأن النظام الصحي منهك للغاية.

 

طباعة Email