00
إكسبو 2020 دبي اليوم

كيف تستعد مصر لمواجهة موجة «كورونا» الرابعة؟

كشفت وزارة الصحة المصرية، اليوم، عن حقيقة ما تم تداوله عبر مواقع إلكترونية خلال الأيام الأخيرة، بشأن نقص مستلزمات الوقاية بالمستشفيات تزامناً مع الموجة الرابعة من فيروس كورونا. كما كشفت في الوقت نفسه عن موقف المخزون الاستراتيجي من المستلزمات الطبية والوقائية، وكذا الإجراءات الاستباقية استعداداً لذروة الموجة الرابعة.

ورصد المركز الإعلامي لرئاسة مجلس الوزراء في مصر، أنباءً ترددت عبر بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل تفيد بنقص المستلزمات الوقائية بمختلف المستشفيات الحكومية تزامناً مع الموجة الرابعة لفيروس كورونا، وهو ما نفته وزارة الصحة.

وأوضح المركز أنه بالتواصل مع وزارة الصحة والسكان، نفت الوزارة تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه «لا صحة لوجود أي نقص بالمستلزمات الوقائية بالمستشفيات الحكومية تزامناً مع الموجة الرابعة».

وضع طبيعي

وشددت وزارة الصحة، طبقاً لبيان صادر عن المركز، على توافر المستلزمات الطبية والوقائية كافة، وكذلك أدوية الطوارئ بشكل طبيعي بمختلف المستشفيات الحكومية على مستوى الجمهورية، وأن هناك متابعة مستمرة لموقف توافرها، مع الحرص على توفير كميات إضافية منها قبل نفادها.

وأشارت الوزارة إلى توافر مخزون استراتيجي كافٍ من المستلزمات الطبية والوقائية اللازمة لخطة التأمين الطبي للتصدي لأي فيروسات وبائية، مع تقديم كافة سبل الدعم للفرق الطبية لاستمرار تقديم أفضل خدمة طبية للمرضى.

كما تم اتخاذ العديد من الإجراءات الاستباقية استعداداً للموجة الرابعة، حيث تم تجهيز الخدمات اللوجستية بالمستشفيات، ورفع حالة الاستعداد القصوى تحسباً لأي زيادات في أعداد الإصابات بالفيروس، إلى جانب زيادة مراكز تلقي اللقاحات في مختلف المحافظات، مع تزويد مقاعد الخط الساخن للوزارة «105» لاستقبال استفسارات المواطنين حول الفيروس، ضمن خطط التوعية بالفيروس والإجراءات الاحترازية والأعراض وتوجيه المواطنين إلى المستشفيات، كما يتم العمل على تحديث البروتوكولات العلاجية للفيروس ليتماشى مع تحوّراته.

انخفاض الوفيات

وكشفت وزيرة الصحة المصرية، الدكتورة هالة زايد، قبيل أيام، عن انخفاض معدلات الوفيات بالفيروس بالموجة الرابعة، مقارنة بمعدلات وفيات الموجات الثلاث الأولى التي شهدتها مصر، وذلك بعد التوسّع في التطعيم. وكشفت خلال مؤتمر صحافي عقدته بالوزارة، عن أن ذروة الإصابة بالفيروس خلال الموجة الرابعة سوف تكون خلال 3 أسابيع.

وقال مستشار الرئيس المصري للشؤون الصحية والوقاية، الدكتور محمد عوض تاج الدين، في تصريحات إعلامية مؤخراً إن «مصر حالياً وصلت للموجة الرابعة، وهناك ارتفاع ملحوظ في عدد الإصابات، لكننا مسيطرون عليها حتى الآن»، إلا أنه عاد وأكد أنه «خلال أكتوبر المقبل سنصل لذروة الفيروس، ثم نبدأ في العد التنازلي».

طباعة Email