العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    بشراكة إماراتية.. تدشين مصنع لإنتاج لقاحات "كورونا" في صربيا

    شهدت العاصمة الصربية بلغراد تدشين مصنع لإنتاج اللقاحات المضادة لفيروس كورونا الأول من نوعه في منطقة البلقان، بحضور شخصيات رفيعة المستوى من الإمارات وصربيا والصين، بعد أسابيع من توقيع مذكرة تفاهم استراتيجية بين «جي 42» و«سينوفارم سي أن بي جي» وجمهورية صربيا في يوليو 2021، للتعاون في إنتاج اللقاحات لفائدة سكان الدولة والمنطقة ككل.

    يأتي تدشين المصنع ثمرة للتعاون بين جمهورية صربيا من جهة، والمشروع المشترك بين كل من شركة «جي 42» وشركة «سينوفارم سي أن بي جي»، (حياة بايوتيك Hayat Biotech)، التي أُنشئت في دولة الإمارات لتطوير منظومة العلوم الحياتية والأبحاث السريرية، وعمليات البحوث والتطوير الطبية، وصناعة العقاقير واللقاحات الجديدة، والتي تنتج بالفعل اللقاح الإماراتي «حياة فاكس» (Hayat-Vax) في دولة الإمارات.

    شهد الحدث الرئيس الصربي ألكساندر فوتشيتش، وخلدون المبارك، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للمجموعة في شركة مبادلة للاستثمار، وعضو مجلس إدارة «جي 42»، وبينغ تشاو، الرئيس التنفيذي لمجموعة «جي 42»، ويانغ هيتشوان، نائب رئيس «سينوفارم سي أن بي جي»، وشخصيات أخرى رفيعة المستوى.

    وتمتاز المنشأة الجديدة بطاقة إنتاجية سنوية، مقدارها 36 مليون جرعة.

    وقال الرئيس الصربي خلال الحفل: «ستحظى صربيا بواحد من أحدث المصانع لإنتاج اللقاحات.. وأنا فخور بعملنا على حل مشاكل إقليمية وعالمية، بالتعاون مع شركائنا الصينيين والإماراتيين».

    بدوره، أكد خلدون المبارك أن هذه المناسبة تبرز اليوم أهمية ما يمكننا تحقيقه، من خلال إبرام شراكات عالمية وبناء علاقات نوعية مشتركة تحوّل التحديات إلى فرص، وتعود بالفائدة على الجميع.

    وقال بينغ تشاو: «إن هذا التحالف الجديد سيعزز تبادل القدرات والمعارف، وسيمكّننا جميعاً من تدعيم خبرتنا في مجال الرعاية الصحية، بهدف حماية صحة المجتمعات من المخاطر في المستقبل».

    كلمات دالة:
    • الصين،
    • صربيا ،
    • الإمارات ،
    • البلقان ،
    • لقاحات،
    • بلغراد،
    • فيروس كورونا
    طباعة Email