العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    رصد يكشف نقطة التلاشي للمتحور «دلتا»

    أظهر مسار تفشي متحور كورونا الأشد فتكاً «دلتا» تراجع الإصابات في العديد من بؤر السلالة المتحورة في الولايات المتحدة، ومن المرجح أن دولاً أخرى لم تجرِ رصداً دقيقاً قد شهدت تراجعاً في التفشي، حيث إن القاعدة التي توصل إليها علماء أن التحورات الفيروسية لا تدوم أكثر من بضعة أشهر، وأن «دلتا» ليس استثناء.

    وأفادت وكالة بلومبرغ الأمريكية، أمس، بأن حالات الإصابة بفيروس كورونا آخذة في الانخفاض في العديد من بؤر سلالة دلتا المتحورة من الفيروس شديدة العدوى سريعة الانتشار في الولايات المتحدة، وأن هذا يعني أنه يمكن أن تتبعها باقي أرجاء البلاد قريباً، رغم ارتفاع حالات دخول المستشفيات الجماعية، وارتفاع أعداد الوفيات التي شوهدت مؤخراً في ولاية فلوريدا وفي عمق الجنوب.

    وذكرت بلومبرغ أن الولايات المتحدة تسجل أكثر من 1000 حالة وفاة في اليوم الواحد، وهو رقم تضاعف أكثر من ثلاث مرات في شهر واحد، لكن في ولايتي أركنساس وميسوري، حيث بدأت سلالة دلتا، انخفض معدل انتشار المرض بين كل مئة ألف نسمة في غضون سبعة أيام بنسبة 12 %، وفقاً لبيانات مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة.

    وأضافت أن ولايتي فلوريدا ولويزيانا، اللتين ضربتهما المرحلة الثانية من موجة سلالة دلتا في الولايات المتحدة، بدأتا تشهدان انخفاضاً مماثلاً. وتصاعدت حالات الإصابة في ولايات أخرى، ولكن بوتيرة أبطأ. وأشارت الوكالة إلى أن واحدة من الحقائق القليلة الثابتة للجائحة هي أن التحورات الفيروسية لا تدوم أكثر من بضعة أشهر، ثم سرعان ما تبدأ العدوى اليومية في الانخفاض.

    الجرعة الثالثة

    إلى ذلك، أكدت دراسة جديدة أن الجرعة الثالثة (المعززة) من لقاح «فايزر/بيونتك»، الذي منحته إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية، أمس، موافقتها الكاملة، توفّر أربعة أضعاف الحماية ضد عدوى فيروس «كورونا»، في الوقت الذي تدرس دول العالم مدى الحاجة إلى إعطاء جرعات تنشيطية من اللقاح.

    وذكرت الدراسة أن «الجرعة الثالثة التعزيزية توفر أربعة أضعاف الحماية التي توفرها جرعتان ضد الإصابة، وتحديداً لدى الأشخاص الذين يبلغون من العمر 60 عاماً أو أكثر». وقامت بالدراسة وزارة الصحة الإسرائيلية، مؤكدة أنه بعد انتشار بعض السلالات الجديدة، يحتاج الشخص الذي تم تطعيمه إلى جرعة معززة من اللقاح، للبقاء محمياً من سلالة الفيروس الأصلية والمتحورات الناشئة حديثاً.

    التطعيم أو الراتب

    قررت الحكومة الفلسطينية إعطاء إجازة من دون راتب لكل من يرفض التطعيم ضد فيروس كورونا وذلك لحين انتهاء الوباء. وقال محمد اشتية رئيس الوزراء، «اتخذ مجلس الوزراء قراراً دخل حيز التنفيذ بإعطاء إجازة من دون راتب للموظفين الرسميين الذين يرفضون أو الذين لم يتلقوا التطعيم من فيروس كورونا حتى انتهاء الوباء». ودعا اشتية كل من لم يحصل على التطعيم حتى الآن للإسراع بالتوجه إلى المراكز المنتشرة في جميع المحافظات «لتحصين أنفسهم ومجتمعهم من الفيروس المتحور». وقال «تبين لنا أن معظم الحالات المصابة الآن هي لأشخاص لم يتلقوا اللقاح». رام الله - رويترز

    طباعة Email