العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    احتمال إصابة المطعّمين بالفيروس أقل من 1 %

    أثبتت إحصائية أمريكية جديدة الفارق الهائل بين المطعمين وغير المطعّمين في قابلية الإصابة بفيروس كوفيد 19، وذلك بعد أن ظهرت تقارير مبنية على تكهنات، غالبيتها غير موثوقة علمياً، بالتشكيك في فعالية اللقاحات ضد الفيروس ومتحوراته، وتبين أخيراً أن احتمال إصابة متلقي اللقاح بالفيروس أقل من 1 %، وهذا يجعل غير المطعمين عرضة للإصابة مرة تلو الأخرى.

    وأظهرت بيانات جديدة من 38 ولاية أن الأمريكيين الذين تم تطعيمهم وثبتت إصابتهم يشكلون نحو 125 ألف شخص (نسبة أقل بنحو 0.08 %) من إجمالي 164.2 مليون شخص تم تطعيمهم بالكامل منذ يناير الماضي. ومن أصل المصابين الـ125 ألفاً ممن تلقوا اللقاح، توفي 1400 منهم.

    وتدعم هذه الإحصائية الأولى من نوعها، من حيث شمولها، الثقة باللقاحات، في ظل كم هائل من الأخبلاز المزيفة التي يتم تناقلها للتقليل من الثقة بالتطعيم.

    ورغم أنه لم تقدم تسع ولايات أرقامها، في هذه الإحصائية، تظل النسبة من 38 ولاية أمراً يمكن التوقف عنده.

    وفي السياق، سبق وأن قدر المستشار السابق لأزمة «كوفيد19» للرئيس الأمريكي أن الوفيات بين غير الملقحين تصل لحوالي 98 إلى 99 %.

    من جهته، يقول الدكتور ماركوس بليسيا، المدير الطبي لجمعية مسؤولي الصحة في ولاية فرجينيا، إن المسؤولين الفيدراليين ومسؤولي الولاية ما زالوا يحاولون فهم معدل الحالات الجديدة خاصةً عندما لا يكون الأشخاص الذين يجرون الاختبارات في المنزل ملزمين بإبلاغ النتائج إلى الإدارات الصحية. مضيفاً إنه وعلى الرغم من وجود مخاوف من أن النسبة المئوية للحالات المتقدمة قد تكون أعلى لدى كبار السن والذين يعانون من ضعف المناعة مما كان يعتقد سابقاً، إلا أن اللقاحات لا تزال فعالة.

    طباعة Email