00
إكسبو 2020 دبي اليوم

متحورات «كورونا» تربك العالم.. و«دلتا» أخطرها

ت + ت - الحجم الطبيعي

ما إن تبدأ مؤشرات وباء كورونا بالانخفاض في مناطق ما من العالم، حتى يقابلها انخفاض مؤشر التفاؤل مع ظهور متحورات جديدة من الفيروس، باتت مقلقة ومربكة للعالم، حتى وإن كانت جميعها حتى الآن لم تُخرج الفيروس من طبيعته الأصلية، ولا تؤهّله للتمرد على اللقاحات.

في جميع أنحاء العالم، ثمة زيادة مقلقة في الإصابات، يعزوها خبراء الصحة إلى متحور (دلتا) سريع الانتشار. هذا المتحوّر - وفقاً لبيانات خبراء- أسرع بنحو 55% مقارنة بسلالة «ألفا» التي ظهرت بداية في بريطانيا أواخر العام الماضي، وهي بدورها تنتشر أسرع بنحو 50% من النسخة التي بدأت أواخر 2019. هذا يعني أن 10 أشخاص مصابين بسلالة كورونا الأصلية ينقلون المرض إلى حوالي 25 شخصاً آخرين، من دون قيود مثل الإغلاق أو التطعيمات، ولكن 10 أشخاص مصابين بـ «دلتا» يصيبون ما بين 60 و70 شخصاً.

وينقل موقع «سي إن إن بالعربية» عن المستشار الصحي آندي سلافيت، قوله «يجب أن نفكر في متحور دلتا باعتباره إصدار 2020 من كوفيد19 مُنشّط».

معدية للغاية

ويقول أشيش جها، عميد كلية الصحة العامة بجامعة براون الأمريكية: «هذه هي النسخة الأكثر عدوى من الفيروس التي شهدناها طوال الجائحة بأكملها»، مؤكداً «إنها حقاً معدية للغاية». وتم تحديد الحالة الأولى من «دلتا» في الولايات المتحدة في مارس الماضي، وأصبح حالياً منتشراً في جميع الولايات الخمسين، ويشكل 83% من حالات الإصابة.

وتنقل «سي إن إن» عن إحدى الدراسات تأكيدها أن «دلتا» ينتقل بشكل أسرع من السلالات الأخرى، لأنه يصنع نسخاً أكثر من نفسه داخل الجسم بمعدل أسرع. وعندما قارن علماء الصين العشرات من حالات الإصابة بـ «دلتا» مع السلالات التي حدثت في وقت مبكر، وجدوا أن المرضى المصابين بهذا المتحور لديهم حمولة فيروسية أعلى بمقدار 1،260 مرة. ويلفت الجراح العام الأمريكي د.فيفيك مورثي إلى أن 99.5% من الوفيات كانت بين غير الملقحين.

قلق أوروبي

المسؤولون في أوروبا كذلك يشعرون بقلق كبير من تفشي «دلتا» في غالبية دولهم. وفيما تشدد بعض البلدان الرقابة على الحدود، فإن دولاً أخرى قررت اعتماد قواعد حجر صحي أكثر صرامة.

وتنقل «وام» عن منظمة الصحة العالمية تأكيدها أن «دلتا» أصبح الآن مهيمناً في معظم أنحاء أوروبا. وأشار المسؤولون إلى التفشي السريع لهذا المتحور لتبرير القيود. ويؤكد هانز هنري بي كلوج، المدير الإقليمي للمنظمة في أوروبا أن السيطرة على متحوّر «دلتا» بشكل صحيح تحتم استخدام التطعيم والقيود بشكل مثالي.

طباعة Email