العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    ما الذي يمكن أن يفعله «دلتا» باقتصاد اليورو؟

    ليس في الأفق ما يشير إلى أن الإجراءات التي اعتمدها العالم في الموجة الأولى من تفشي فيروس «كورونا»، العام الماضي، ستجد طريقها للعودة، إذ أن تكاليف الإغلاق الشامل أو الجزئي كبّد اقتصادات العالم خسائر لم تتعافَ منها بعد، ومن بين الأمثلة أن أوروبا باتت تتحدث عن نكسة للتعافي الاقتصادي هذه الأيام بالنسبة لاقتصاد منطقة اليورو، جراء الضرر المحتمل لمتحورات «كورونا» على قطاعات خدمية كانت تستعد لتعويض خسائرها الكبيرة خلال هذا الموسم. 

    وحذّرت رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاغارد، اليوم، من أن الزيادة السريعة في عدد الإصابات بفيروس «كورونا» والتي تسببها المتحوّرة دلتا تمثل «مصدراً متزايداً لعدم اليقين» بالنسبة إلى اقتصاد منطقة اليورو. لكن لاغارد أشارت إلى أن تعافي اقتصاد منطقة اليورو يسير على الطريق الصحيح، لولا دخول متحور «دلتا» على خط هذا التعافي، وأوضحت أن هذه النسخة السريعة الانتشار يمكنها أن تثبط التعافي «في قطاع الخدمات وخصوصاً السياحة والضيافة».

    وأعربت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل عن قلقها إزاء الارتفاع المتسارع لعدد الإصابات الجديدة في ألمانيا خصوصاً بسبب المتحوّر دلتا وحضت السكان على تلقي اللقاح. وقالت ميركل خلال مؤتمر صحافي في برلين «نحن نشهد ارتفاعاً متسارعاً» في عدد الإصابات بفيروس «كورونا» و«أجد هذه السرعة مقلقة». وأضافت «كل عملية تلقيح... هي خطوة صغيرة نحو العودة لحياة طبيعية».

    طباعة Email