العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    متحورات «كورونا» تتنافس على التفشي.. واللقاحات تردع 90% منها

    تواصل متحورات فيروس كورونا إيجاد ثغرات للتفشي وإصابة أكبر عدد ممكن من السكان في العالم، في الوقت الذي أكد أنتوني فاوتشي كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة، على الثقة بفعالية اللقاحات المصرح بها ضد المتحورات.

    توقّعت منظمة الصحة العالمية أن تصبح المتحورة دلتا من فيروس كورونا، الشديدة العدوى والمسؤولة حالياً عن أكثر من 75 في المئة من الإصابات الجديدة في عدد من الدول الكبرى، السلالة الأكثر هيمنة خلال الأشهر المقبلة.

    وتنتشر المتحورة، التي ظهرت للمرة الأولى في الهند، في 124 دولة وإقليماً حالياً، مع انضمام 13 دولة منذ الأسبوع الماضي إلى القائمة، مقابل 180 (ست دول إضافية) تتفشى فيها متحوّرة ألفا التي ظهرت في بريطانيا، و130 دولة (سبع دول جديدة) تنتشر فيها متحورة بيتا التي تم رصدها لأول مرة في جنوب أفريقيا، إضافة إلى 78 دولة (ثلاث دول جديدة) توجد فيها متحورة غاما التي ظهرت في البرازيل. وغالبية الدول تنتشر فيها كافة المتحورات.

    وقالت المنظمة التي تتخذ من جنيف مقراً «من المتوقع أن تحل (متحورة دلتا) مكان المتحورات الأخرى بسرعة لتصبح السلالة المهيمنة (من كورونا) الأكثر انتقالاً في الأشهر المقبلة».

    وبالفعل، بدأت فرنسا بالتعايش مع سلالة دلتا كالمتحور المهيمن في البلاد. وقال رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس إن دلتا هي سلالة كوفيد 19 السائدة حالياً في بلاده.

    وأضاف لمحطة (تي.إف1) التلفزيونية «نحن نشهد الموجة الرابعة». وأشار إلى السلالة التي تم رصدها للمرة الأولى في الهند قائلاً «السلالة دلتا هي الشائعة وهي أشد عدوى».

    وألزمت السلطات المتاحف ودور العرض السينمائي وحمامات السباحة بمنع دخول من لا يحملون شهادة صحية تثبت تلقيهم لقاح الوقاية من كوفيد 19 أو نتيجة فحص يثبت خلوهم من المرض وذلك اعتباراً من الأربعاء.

    في المقابل، قال أنتوني فاوتشي كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة خلال جلسة لمجلس الشيوخ الأمريكي إن السلالة دلتا، إحدى سلالات كوفيد 19، هي السبب في أكثر من 80 في المئة من حالات الإصابة الجديدة في أمريكا، لكن اللقاحات المصرح باستخدامها ما زالت فعالة بنسبة تزيد على 90 في المئة في خفض معدلات دخول المستشفيات والوفيات.

    في باكستان، قال مسؤولون ومسعفون إن المستشفيات المزدحمة في كراتشي، أكبر مدن باكستان، بدأت ترفض استقبال حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا، حيث تجتاح إصابات سلالة دلتا المدينة التي يبلغ تعداد سكانها 20 مليون نسمة.

    طباعة Email