العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    العالم يواصل التطعيم ويشدد الإجراءات لمواجهة متحوّر «دلتا»

    مع انتشار سلالة «دلتا» في أكثر من مئة دولة، ومع بروز هذه السلالة بوصفها الأكثر إثارة للقلق لمتحورات «سارس-كوف - 2» لفيروس كورونا، تعمل دول العالم على أكثر من جبهة للمواجهة، بدءاً بتشديد القيود مروراً بمواصلة حملات التطعيم، وصولاً لمراقبة مدى فعالية اللقاحات في التصدي للمتحورات.

    وأعلن مسؤولون أوروبيون أن الاتّحاد الأوروبي تجاوز الولايات المتحدة لناحية معدّل السكّان الذين تلقّوا جرعة لقاح واحدة على الأقلّ. وكتب وزير الدولة الفرنسي للشؤون الأوروبية كليمان بون على تويتر أنّ «الاتحاد الأوروبي لقّح اليوم جزءاً أكبر من سكّانه بالجرعة الأولى مقارنةً بالولايات المتحدة (55,5% /‏ 55,4%)».

    وتحاول الدول الأوروبية، حيث يتوقع تفشي الفيروس بقوة في الأسابيع المقبلة، احتواء انتشاره مع تشديد شروط الدخول إلى فرنسا والمملكة المتحدة، فيما سمح تسريع وتيرة التطعيم في البرازيل، وهي واحدة من أكثر الدول تضرراً مع أكثر من نصف مليون حالة وفاة بـ «كورونا»، بتحسن الوضع الوبائي في البلاد في الأسابيع الأخيرة.

    في الأثناء، ذكر تقرير عن معهد «مايكروبيولوجي» في الأكاديمية الصينية للعلوم أن اللقاح الذي تنتجه شركة «تشونغتشينغ زيفي بيولوجيكال» فعال ضد سلالة «دلتا». وأكد التقرير أن لقاح «زيفي» أظهر فعالية ضد 7 سلالات، بما فيها ألفا وبيتا وغاما ودلتا.

    ومن جهتها، قالت وكالة «برينسا لاتينا» الكوبية، إن لقاح «عبد الله» الكوبي أظهر خلال المرحلة الثالثة من التجارب فعاليته بنسبة 100٪ ضد الحالات الصعبة. وقالت مارثا أيالا مديرة مركز الهندسة الوراثية والتكنولوجيا الحيوية الذي صمم اللقاح: «تم الحصول بالفعل على معطيات حول فعالية اللقاح في المرحلة الثالثة من التجارب السريرية، وهذه النتائج ممتازة». وأضافت أيالا أنه تقرر زيادة عدد المشاركين في مجموعة الاختبار، إلى 300 ألف شخص.

    طباعة Email